الأحد - الموافق 13 يونيو 2021م

بيان من مركز “عدالة ومساندة ” بشأن الحلقة النقاشية التى ستعقد اليوم الثلاثاء فى السابعة مساءً حول مقترح انشاء “الشرطة الأسرية “.

تعاني شريحة عريضة من نساء مصر و اطفالها معاناة شديدة حيث تجد تعنتاً و إهانة ربما تصل إلي حد الإذلال و الاحساس بالضياع .. الامر الذي حدا بمركز ” عدالة و مساندة ” لتبني مقترح يري انه خطوة مهمة في إنهاء ملف المعاناة المستمر في قسوته علي هذه الشريحة .

من هنا فقد طرحت الدكتورة هالة عثمان المحامية بالنقض ورئيسة المركز مقترحاً بإنشاء شرطة متخصصة في نزاعات الاسرة تحت عنوان “الشرطة الاسرية”.. ودشنت المقترح في بيان مفتوح عن الفكرة وأهميتها وتشكيلها ونطاق عملها ،واستقبل الاعلام والمهتمين والخبراء هذا الطرح بإهتمام .. هذا المقترح الذي يري مركز” مساندة ” أنه بات ضروريا لمحاصرة نزاعات الاسرة التي تمثل النسبة الاكبر في مجمل النزاعات التي تعج بها أقسام الشرطة المصرية ، خاصة و أن القضاء كان قد استحدث في هذا الإتجاه الإيجابي ما يعرف بمحاكم الاسرة ولذات الاسباب التي تسوقها الدكتورة هاله عثمان في تبيانها لمقترح “الشرطة الاسرية”.
علماً بأن هناك دول عربية مثل العراق والسعودية والامارات قد سبقتنا إليه..
و عليه فإن مركز ” عدالة ومساندة ” بصدد طرح المقترح للحوار المجتمعي لضبط الفكرة ووضع تصور لأصولها وقواعدها و تغطيتها من كافة جوانبها القانونية و الفنية و الإجتماعية و الإنسانية و حتي الشرعية .. ويبدأ الطرح من الدعوة إلي جلسة المناقشة التي يتوقع أن يشرفنا بالحضور فيها:-
لواء دكتور / جمال توفيق – مدير كلية الشرطة السابق و الاستاذ بالاكاديمية.
لواء / جمال ابو ذكري – مساعد وزير الداخلية الاسبق.
الاستاذة الدكتورة / سامية قدري – استاذ علم الاجتماع – جامعة عين شمس.
الدكتور / ابراهيم مجدي حسين – استشاري الطب النفسي – جامعة عين شمس.
الاستاذ النائب / احمد رفعت – عضو البرلمان.
لواء دكتور / شوقي صلاح – الاستاذ بكلية الشرطة.
الدكتور/ عادل اليماني – الخبير الإعلامي .
الدكتورة / هالة عثمان – المحامية بالنقض ورئيس مركز ” عدالة ومساندة “.
الدكتور / سعد الزنط – مدير مركز الدراسات الاستراتيجية و اخلاقيات الإتصال.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك