الجمعة - الموافق 28 يناير 2022م

بمشاركة فنانين عالميين .. افتتاح بينالي “الدرعية” بمجموعة من التحف الفنية لأشهر الفنانين المعاصرين

محمدزكى

تحت رعاية صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، انطلقت مساء اليوم أعمال النسخة الأولى من بينالي “الدرعية” للفن المعاصر، وذلك في حفل أقيم في حي جاكس بالدرعية، بحضور المشرف العام على الشؤون الثقافية والعلاقات الدولية بوزارة الثقافة، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة بينالي الدرعية الأستاذ راكان بن إبراهيم الطوق والرئيس التنفيذي لمؤسسة بينالي الدرعية آية البكري ، إلى جانب أصحاب السمو والمعالي، إلى جانب قرابة 1000 شخصية من الفنانين والمثقفين والإعلاميين محليين وعالميين.
يبدأ البينالي الدولي باستقبال عموم الزوار ابتداءً من اليوم السبت وحتى يوم الجمعة 11 مارس 2022م، في حي جاكس بالدرعية، وسط مشاركة ما يزيد عن 60 فناناً ومبدعاً من مختلف دول العالم، ومن بينهم 27 فناناً محلياً، يقدمون مجموعة واسعة من التحف الفنية بما فيها أعمال تكليفية مخصصة، وقطع فنية تحمل توقيع عدد من أشهر الفنانين المعاصرين.
تحمل النسخة الأولى من البينالي شعار “عبور النهر من خلال تتبّع الحجارة”، متضمنةً ستة أقسام، وهي: “عبور النهر” و”المحافظة التجريبية” و”التفكير المحيطي” و”الظهور العلني” و”عالم جديد كلياً” و” فيما يخص الروح”، إذ سيتناول كل قسم بعداً مختلفاً، ويؤسس لسلسلة من الحوارات المثمرة بين المشهد الفني المزدهر في المملكة والمجتمعات الإبداعية في جميع أنحاء العالم. وذلك تحت قيادة القيّم الفني للبينالي فيليب تيناري، المدير العام والرئيس التنفيذي لمركز UCCA للفن المعاصر في الصين، وبدعم فريق عمل مؤلّف من نخبة دولية من القّيمين الفنيين بمن فيهم وجدان رضا، مؤسس سحابة للاستشارات الفنية، ومن مركز UCCA شيشوان ليوان، ونيل جانغ.
ويشهد البينالي مشاركة جائزة إثراء للفنون، بالتعاون مع مؤسسة بينالي الدرعية، حيث سيتم عرض المشروع الفني للفنانة الفائزة بالجائزة نادية الكعبي، وهي المرة الأولى التي يتم فيها عرض المشروع الفائز بهذه الجائزة داخل المملكة. ويلقي العمل الذي يحمل اسم “واحد من الكثير – صخرة عصرية” الضوء على أحد آثار الجائحة في الوقت الحالي وهي تراجع حركة الطيران التجاري، والذي بدوره يثير تساؤلات عديدة عن كيفية تقييم البشر للتقدم والنمو الاقتصادي.
وتنظم مؤسسة بينالي الدرعية سلسلة من البرامج الثقافية العامة ضمن أنشطة البينالي، وذلك بالتعاون مع شركة آية ورنيم للاستشارات الفنية، والتي تخاطب تطلعات الجمهور المحلي والزوّار الدوليين الذين يطمحون في خوض تجربة ثقافية وإبداعية غامرة على مدى ثلاثة أشهر.
حيث ستوفر النقاشات التي تُقام خلال الأسبوع الافتتاحي من 11-15 ديسمبر حواراً مُثمراً بين مختلف الثقافات، يُتيح التبادل الفكري بين الفنانين والمقيمين وقادة الفكر المبدعين من جميع أنحاء العالم مثل الدكتورة زهرة الغامدي والسير ريتشارد لونج ولولوة الحمود وهان منيوين وأيمن زيداني وتيمور سي كين وغيرهم.
كما يتضمن البرنامج الثقافي للبينالي لقاءات حوارية مع عددٍ من المشاركين، ومن بينهم الفنانين منال الضويان وسايمون ديني وجيف أوبنهايمر، الذين سيقومون بعرض الأساليب الفنية المتبعة لأعمالهم، فيما سيعرض القيمون الفنيون رؤاهم الخاصة في هذه الأعمال، بالإضافة إلى المهندس الرئيسي، كولابات يانتراساست، من شركة “واي” الهندسية التي قامت بتصميم السينوغرافيا للبينالي.
ويأتي “بينالي الدرعية للفن المعاصر” بتنظيمٍ من مؤسسة بينالي الدرعية إلى جانب عددٍ من الشركاء في القطاع الحكومي والخاص الكرام، بما فيهم هيئة تطوير بوابة الدرعية، والمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام، والخطوط الجوية السعودية، والهيئة السعودية للسياحة، وشركة لكزس، وشركة الطاقة (مجموعة الزاهد)، وموفي/تلفاز11، وشركة زين للاتصالات.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك