الجمعة - الموافق 28 يناير 2022م

برنامج الغذاء العالمي يشيد بمساعدات المملكة في استقرار حالة الأمن الغذائي في اليمن .. ومواجهة الأوضاع الإنسانية الصعبة للاجئين السوريين في الأردن .. مليار دولار من المملكة دعما لأنشطة برنامج الأغذية العالمي في اليمن منذ عام 2018

محمد زكى

أكد برنامج الغذاء العالمي أن المساعدات السخية التي تقدمها المملكة العربية السعودية للبرنامج أحدثت فارقاً مؤثرا في الأوضاع الإنسانية للشعب اليمني، وساهمت بشكل ملحوظ في استقرار حالة الأمن الغذائي في اليمن .

المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيدة كورين فليشر أكدت في تصريح لها عقب زيارتها لمقر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض، أن المملكة شريك مهم للغاية لبرنامج الأغذية العالمي، ليس فقط لأنها تقدم المساهمات المهمة والحيوية للغاية لمشاريع البرنامج في جميع أنحاء العالم وللأشخاص الذين يعانون من الجوع وانعدام الأمن الغذائي، ولكن لأن برنامج الأغذية العالمي يعمل مع مركز الملك سلمان للإغاثة بشأن معالجة انعدام الأمن الغذائي من خلال جلب الخبرات من كلا المنظمتين ، حتى نتمكن من إحداث تأثير ملحوظ على حياة الناس.

وأوضحت فليشر أن مركز الملك سلمان للإغاثة قدم مليار دولار أمريكي منذ عام 2018 لدعم أنشطة برنامج الأغذية العالمي في اليمن، مؤكدة أن هذه المساهمة أحدثت فرقًا واسعا لأوضاع الناس في اليمن، ومكّنت البرنامج خلال هذا العام – على وجه التحديد من زيادة مساعداته التي تعثرت سابقاً بسبب نقص الدعم وعودتها إلى نفس المستوى وبشكل سريع للغاية، موضحة أن حالة الأمن الغذائي للسكان قد استقرت بشكل كامل مرة أخرى.

وبشأن التعاون بين مركز الملك سلمان للإغاثة وبرنامج الأغذية العالمي، أوضحت فليشر أن مركز الملك سلمان أنقذ موقف برنامج الأغذية العالمي في الأردن مع اللاجئين السوريين بعد أن كان على وشك قطع حصص الإعاشة عن نصف الأشخاص الذين كانوا يستلمون الدعم، لافتة إلى أنه بفضل مساهمة المركز السخية تمكن برنامج الأغذية العالمي من الاستمرار على نفس المستوى في تقديم المساعدات ومواجهة الأوضاع الإنسانية الصعبة للاجئين.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك