الخميس - الموافق 21 أكتوبر 2021م

برامج عُمانية متعددة لتعزيز الأمن الغذائي في قطاع الثروة السمكية

مسقط، خاص: محمد زكى
ركزت برامج الخطة الخمسية العاشرة على عدة محاور في قطاع الثروة السمكية والامن الغذائي. حيث أطلقت أولاً: برنامج تطوير الإرشاد السمكي وتعزيز الإدارة التشاركية. ويستهدف البرنامج تطوير وتفعيل دور الإدارة التشاركية بين الصيادين والمؤسسات الحكومية والأهلية ويتضمن:تطوير عمل جهاز الإرشاد السمكي. وزيادة الأنشطة والفعاليات الإرشادية السمكية. وزيادة عدد المسترشدين وتنوع فئاتهم ووظائفهم. وزيادة الإنتاج المعرفي (البرامج الإرشادية والنشرات والمطبوعات). والمساهمة في تذليل المعوقات والتحديات التي قد تنشأ بين الصيادين. وزيادة الوعي المجتمعي والأسري وتنمية المجتمعات المحلية. وتأهيل وتدريب ورفع كفاءة الكوادر البشرية من المختصين والعاملين في القطاع.
ثانياً: برنامج دعم قوارب ومعدات الصيادين: ويستهدف تحفيز وتشجيع الصيادين الحرفيين للاستمرار في ممارسة مهنة الصيد وعدم التوجه إلى قطاعات أخرى، وذلك من خلال تحسين ظروف العمل وزيادة الإنتاج والأسعار ورفع العائد الاقتصادي من عملية الصيد، ويتضمن: رفع القدرات الوطنية من خلال تقديم برامج تدريبية وورش عمل ومعارض وندوات.وتحسين المستوى المعيشي للصيادين من خلال زيادة العائد الاقتصادي.وتوفير فرص عمل جديدة. وتقليل الفاقد من الإنتاج . واستخدام التقنيات الحديثة في نقل وتداول الأسماك
ثالثاً: برنامج سفينة الأبحاث: وهو سفينة الأبحاث متعددة الأغراض منفذة وموظفة لأغراض الاستثمار المستدام، بهدف استخدام التقنية المتقدمة في سفن الصيد البحثية من خلال متابعة مراحل تجهيز السفينة البحثية، وتدريب الكوادر العمانية، ومرحلة تشغيل السفينة لإجراء المسوحات البحرية في المياه الاقتصادية العمانية لأعالي البحار لبناء منظومة قادرة على توفير المعطيات الاستثمارية الخاصة بالثروات المائية الحية ودراسة المتغيرات البيئية البحرية وتجارب معدات وتقنيات الصيد الحديثة. ويتضمن البرنامج متابعة بناء وتجهيز السفينة البحثية وتقديم الدعم اللوجستي والفني. واستكمال وتوفير المعدات الفنية والأجهزة التخصصية للسفينة. وتوفير وتدريب طاقم الكوادر العمانية للسفينة. ومرحلة تشغيل السفينة والقيام بالمسوحات البحرية والبيئية وتجارب معدات الصيد. والصيانة الدورية للسفينة والمعدات الملحقة بها. وبرنامج لتحديد الكميات القابلة للاستغلال بشكل مستدام. وبرنامج لتحديد أماكن تكاثر ووجود التجمعات السمكية واقتراح نظم حمايتها.
رابعاً: برنامج الأمن الغذائي وهو برنامج يهدف إلى متابعة وتقييم الموقف التنفيذي لاستراتيجية الأمن الغذائي، ودراسة وإعداد بحوث تتعلق بالأمن الغذائي، ونشر تقارير بتحليل الأسعار العالمية للسلع الغذائية، وذلك بهدف تعزيز الأمن الغذائي وفقًا للمزايا التنافسية وبما يتوافق مع قدرات الإنتاج المحلي وتقديم الحوافز المشروطة بتحسين الإنتاجية في هذا المجال. ويتضمن: إعداد وتنفيذ إستراتيجية الأمن الغذائي، ورفع تقارير دورية إلى مجلس الوزراء بشأنها. وتطوير السياسات والتشريعات الوطنية المرتبطة بقطاعات الأمن الغذائي في السلطنة بالتنسيق مع الجهات المعنية. وإنشاء نظام معلومات وطني متكامل للأمن الغذائي، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية. وتشجيع القطاع الخاص والجمعيات الأهلية للإسهام بفعالية في مجال تعزيز الأمن الغذائي. والتشجيع على إعداد البحوث والدراسات والبرامج حول إدارة الأمن الغذائي بالسلطنة.
خامساً: برنامج السلع الغذائية الأساسية: وهو برنامج توفير سلع غذائية أساسية وتدويرها بشكل مستمر وفعال،ويستهدف توريد السلع الغذائية الأساسية التي تتعامل معها وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه من خلال الموردين المعتمدين، وتدويرها من خلال وكلاء توزيع محليين معتمدين لدى الوزارة.
سادساً: برنامج المحافظة على جودة وسلامة السلع الغذائية المخزنة: ويستهدف البرنامج استلام شحنات جديدة والاحتفاظ بالسلع الغذائية الأساسية في بيئة صحية آمنه وبنية أساسية متطورة، مع تنفيذ برنامج إلكتروني لإدارة المخازن.وتجهيز بنية أساسية بأحدث التقنيات والمعدات ومخازن ذات مواصفات عالمية وصيانتها. ورفع إنتاجية الثروات المائية
سابعاً: برنامج لرفع إنتاجية الثروات المائية الحية المستزرعة. ويستهدف البرنامج إدخال تقنيات حديثة ومتطورة وابتكارية في عمليات التفريخ والتربية والإنتاج للثروات المائية المستزرعة من خلال الدراسات والبحوث التطبيقية، لضمان الحصول على منتج صحي وسليم وذي جودة عالية تؤهله للمنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، وتشجيع الأفراد والشركات على إنتاج ثروات مائية حية متنوعة وغير تقليدية تساهم في التنوع الأحيائي والناتج القومي الإجمالي، ورفع كفاءة الباحثين والعاملين في مجال الاستزراع السمكي والمنتجات المستزرعة، وتوعية الشركات والأفراد بنظم إنتاج الثروات المائية الحية المستزرعة ومفاهيم الحفاظ عليها وأهمية التنويع في إنتاجها ويتضمن: دراسة تطبيقية للثروات المائية الحيّة المتوفرة بالسلطنة أو الأخرى القابلة للتربية والاستزراع في البيئة العمانية، مثل الأعشاب البحرية، والمحاريات الصدفية، والأسماك الزعنفية ذات الأهمية الاقتصادية.
وتنفيذ برنامج خيار البحر لتفريخ وإنتاج خيار البحر المحلي، وتأهيل المزارع السمكية والمفرخات المحلية لرفع الإنتاج وتعزيز جودته. ودراسة أمراض الثروات المائية الحيّة البكتيرية والفيروسية والفطرية والطفيليات المؤثرة على إنتاج الثروات المائية الحية والحدّ منها. وتعزيز البحوث التطبيقية الخاصة بإنتاج الثروات المائية الحية للحصول على أفضل النتائج باستغلال الخامات والمكونات المحلية أو المتاحة. وتطوير نظم المراقبة ورفع وعي الأفراد والشركات والعاملين في كافة مراحل إنتاج الثروات المائية الحية ومن خلال المحافظة على صحة هذه المنتجات. ورفع كفاءة الباحثين والفنيين في مجال إنتاج الثروات المائية الحية. ومراقبة منشآت إنتاج الثروات المائية الحية المستزرعة (المفرخات والمزارع السمكية) والتأكد من تطبيقها للوائح المنظمة لذلك.
كما يتضمن البرنامج: القيام بالأبحاث التطبيقية اللازمة لإنتاج الثروات المائية الحية من خلال التجارب الخاصة بإنتاج هذه الثروات المائية الحية المستزرعة تحت ظروف البيئة الطبيعية العمانية. وتحاليل المكونات الغذائية للأعلاف السمكية المستخدمة في المزارع والمفرخات السمكية وقياس مدى كفاءتها وملاءمتها لتلك الأحياء المائية الحية المستزرعة. والتحاليل الخاصة بأمراض الثروات المائية الحية البكتيرية والفيروسية والفطرية والطفيليات المؤثرة على إنتاج الثروات المائية الحية المستزرعة والحدّ منها.
ثامناً: برامج أخرى: فضلاً عن ذلك هناك العديد من البرامج الأخرى التي تتضمنها الخطة ومنها برنامج الخطة الوطنية للإدارة الصحية لتربية الأحياء المائية. ويستهدف البرنامج إعداد خطة وطنية للإدارة الصحية لتربية الأحياء المائية المستزرعة للحصول على منتج صحي وسليم وذي جودة عالية تؤهله للمنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، ومراقبة المنتجات السمكية المستزرعة، وتوعية الشركات والأفراد العاملين في هذا المجال لتفادي تكبدهم خسائر مالية، ورفع كفاءة الباحثين والعاملين في مراقبة منتجات الاستزراع السمكي. وكذلك برنامج الإدارة المستدامة للتنوع الأحيائي وخدمات النظم الأيكولوجية في السلطنة.
ويستهدف البرنامج ضمان استدامة رأس المال الطبيعي لدعم التنويع الاقتصادي لتوليد فرص عمل جديدة، والمساهمة في تحسين ترتيب السلطنة في مؤشرات الأداء البيئي، وتعزيز قدرتها على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والوفاء بالتزاماتها تجاه الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، والحد من التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية على النطاق الساحلي.
تاسعاً: هناك البرنامج الوطني لإدارة مياه الري وتطوير الإرشاد المائي الإلكتروني”ترشيد”. يستهدف البرنامج إعداد وتنفيذ برنامج وطني لرفع كفاءة إدارة مياه الري يتضمن تبني أسلوب الري المنقوص واختيار أصناف المحاصيل ذات موسم النمو القصير، ثم اتباع وسائل الإرشاد الإلكترونية والمناسبة لتبني هذه الأساليب من قبل المزارعين.
كذلك البرنامج الوطني لحصاد المياه من أجل الزراعة، ويستهدف البرنامج إجراء دراسة بحثية وتطبيقية لتبني عدد من الممارسات لتمكين التربة من تخزين أكبر قدر ممكن من مياه الأمطار أو المياه المتوفرة من تجميع رطوبة مياه الجو، ولإدارة برامج لحصاد المياه في المناطق الجبلية لتكون بمنزلة مصادر لمياه الري لواحة جديدة من الأراضي الجبلية. كما يستهدف البرنامج إدخال عدد من البرامج الرامية لحصاد المياه لاستخدامها في ري عدد من المحاصيل المخصصة لزراعتها في الأراضي الهامشية والجافة والمتملحة، والعمل ضمن سلسلة من وسائل الإرشاد المناسبة لتبني المزارعين لهذه الأساليب.
تتضمن الخطة أيضا برنامج الإدارة المتكاملة للمشاتل الزراعية النموذجية، إدارة وتأهيل البنية التحتية والإنتاجية والبحثية للمشاتل الزراعية بإدخال الطرق الحديثة للإكثار، والبدء في تطبيق برنامج المشاتل النموذجية المتكاملة التي تلعب الدور الأساسي في نجاح وتقدم النهضة الزراعية.
كذلك البرنامج البحثي لاستحداث واستخدام تقنيات الإنتاج الزراعي لتعزيز القدرة التنافسية للمحاصيل الزراعية. ويستهدف البرنامج تنفيذ دراسات بحثية لإدخال وتقييم وتطوير وتحسين تقنيات الزراعة الحديثة، لزيادة إنتاجية المحاصيل وتعزيز الجودة الغذائية وخفض الفاقد في المنتجات الزراعية لمرحلة ما قبل وبعد الحصاد للمنتج، وتحسين جودة وعرض المنتج في السوق وتطوير قيمته المضافة. ويتضمن: إجراء دراسات بحثية لاستحداث تقنيات وممارسات زراعية ذكية صديقة للبيئة في مجال الزراعة العضوية. واستحداث تقييم تقنيات الزراعة بدون تربة (الأحيومائية) لمحاصيل الخضر للحدّ من تأثير مشكلة المياه. واستحداث وتقييم أصناف وتقنيات لزراعة وإنتاج محاصيل زراعية مقاومة أو متحملة لظروف التغيرات المناخية وما تسببه من إجهادات بيئية حيوية وغير حيوية. واستحداث وتطوير بيوت محمية مبردة ذكية تعمل بالطاقة البديلة يمكن من خلالها زراعة وإنتاج المحاصيل الزراعية على مدار العام للحدّ من آثار درجات الحرارة المرتفعة أثناء أشهر الصيف وبالتالي توفير منتجات زراعية تلبي حاجة المستهلك بشكل مستدام. واستحداث وتقييم تقنيات الفرز والتغليف والتبريد والتجميد للمنتجات الزراعية وتقنيات الخزن المبرد لمنتجات الخضر والفاكهة، ورفع القيمة المضافة للمنتجات المحلية والصناعات المصاحبة لها. وإدخال وتقييم تقنيات فحص وفرز وتنقية وتغليف البذور وحفظها لفترات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك