الإثنين - الموافق 19 نوفمبر 2018م

بالصور والفيديو .. مستشفى بنى عبيد بالدقهليه ترفض علاج طفل

كتب :- محمد شادى

يقول إبراهيم محمد من قرية الزهيرى التابعة لمركز بنى عبيد خال الطفل إن  إبن أختى تعب فجأة أخذته هو وأمه ووالده وذهبنا إلى مستشفى بنى عبيد  لإنقاذه دخلنا وقمنا بقطع تذكرة ثم ذهبنا إلى عيادة الأطفال مباشرة لأنه كان فى حالة صعبه  وجدنا دكتورة قالت نصا ً لن أكشف عليه حتى تعملوا له تحليل  قمنا مسرعين بعدها بعمل التحليل فى بنك الدم بالمستشفى وفور ظهور نتيجة التحليل

ذهبنا مرة آخرى للدكتورة بالتحليل قالت نصا ً التحليل كويس ليس به أى شيئ فى وقت أن الطفل يصرخ ويبكى بكاءا ً شديدا ً وكانت مناخيره بتجيب دم ثم طلبت إشاعة تلفيزيونية دون الكشف عليه فقولت أذهب إلى قسم الأنف والأذن والجنجرة لإيقاف النزيف أولا ً  وكتب الدكتور فى القسم  قطرة ومرهم لو قف النزيف وعندما ذهبت للصيدلية للصرف لم أجدهم فرجعت له قال لى هاتهم من برا
يكمل خال الطفل طلعت الدور الرابع وقمت بعمل الإشاعة التلفيزيونية الدكتور عمل تقرير وقال إنزل بيه للدكتورة بتاعة الأطفال
بعدها نزلت للدكتورة لم أجدها وكانت الساعه 10.30 فعندما  سألت عليها قالوا الممرضين المتواجدين هى طلعت تمر على قسم الأطفال وإلحقها فى الإستقبال قبل ما تمشى قعدت أدور على الدكتورة لم أجدها
بعدها الطفل بين أيدينا بيصرخ روحت لدكتور خارجى برا المستشفى كشف عليه وكتب ليه محاليل وقالى إطلع على المستشفى ركب له كانيولا دخلت على الإستقبال وقولت ليهم عايز أركب الكانيولا دى وأعطى الطفل الجهاز دا ..  طبعا ً محدش إستجاب ليا وقالولى نصا ً  ( مش عاملين حاجة وإحنا مش شغالين عندك وإنتا كاشف عليه برا روح للدكتور اللنتا كاشف عليه يركبها  إحنا مش متحملين مسئوليته مادام جايب الحاجات دى من برا  )
قولت ليهم تب ركبوا الكانيولا وهمشى ردوا عليا وقالوا لا زعقت قولتلهم حرام عليكم وبعد تدخل أمين الشرطة ركبوها ورفضوا تعليق المحلول ويقول خال الطفل أنا وأبو الطفل ركبنا المحلول بمساعدة فاعل خير  قولتلهم سيبونا هنا ربع ساعه بس الطفل ياخد المحلول رفضوا إننا ننتظر  وأمين الشرطة قال إطلعوا بقا برا كفاية ركبوا ليكوا الكانيولا
فما كان علينا إلا أننا ننتظر على الرصيف أمام الباب حتى ينتهى الطفل من أخذ الجهاز وهذا كان على مرأى ومسمع المارين
وبالتواصل مع الدكتورة النبطشية وقتها قالت نصا ً دخل عليا الطفل ووالدته ووالده وخاله وقالوا أنهم قاموا بالكشف على الطفل عند دكتور خارجى تم دخلوا على الممرضة وقالوا لها لو سمحتى عاوزين نركب الكانيولا والمحلول لهذا الطفل رديت عليه وقالت قانون المستشفى ووزارة الصحة بترفض التعامل مع أى علاج خارجى
وأضافت الدكتورة أن الطفل كان تعبان  واللقابلهم أولا ً الممرضين وقالوا له عشان الطفل تعبان هنركب لك الكانيولا فما كان العائلة إلا أنهم إعترضوا على المعاملة وقالوا محدش عنده رحمه وزعقوا ثم إستدعانى الممرضين قائلين فى حالة تعبانة بسرعة روحت للحالة حكوا لى وشوفت الروشتة
وأضافت الدكتورة أنها طول اليوم بتشتغل وعندما رأت والدة الطفل أن أخيها بيزعق قالت أنا أم الطفل وبعتذرلك يابنتى بس شوفلى إبنى وهو غلطان ثم قالت الدكتورة عشان خال الطفل مش عايز أكشف عليه قولتلهم إتصرفوا مع التمريض
قالت الممرضة  ممنوع تركيب علاج جاى من برا  ثم تدخل امين الشرطة وقال ليهم خلصوا بسرعة وركبوا الكانيولا عشان الدكتورة  تكمل قالت الممرضة أن عروق الطفل ضعيفة وبعد تركيبها الطفل طردها وشدها ثم جائوا بممرضين أخرين وركبوا كانيولا آخرى ثم قالوا الممرضين هنخاف نركب المحلول عشان التفاعلات الدوائية والولد ممكن يروح فيها
فقام أهله بأخذ العلاج برا المستشفى وساعده أحد المارين وكنا خايفين الولد يموت لأن دى حقنه مضاد حيوى تقيلة  .. وإلى حضراتكم الحكم

التعليقات