الأربعاء - الموافق 20 يناير 2021م

انتا بتشبه حدا تاني حدا كتير غريب عليا ..بقلم : – فريهان طايع

انتا بتشبه حدا تاني حدا كتير غريب عليا
حدا لا بعرفه و لا بيعرفني
حدا كتير بعيد لا بيشبهني و لا بشبه
انتا صرت حدا تاني حدا غامض متل عتمة ليل عم بنئهر عن أيام كنت فيها متل الشمس عم تشرق و عم تضوي حياة كل يلي حواليك
خبرني بس شو صاير من ايمتى صرت هيك من ايمتى صرت قاسي من ايمتى صرت أناني
و جاي هلا بكل عين عم تسألني ليش تغيرتي و أنا صارلي عمر عم بسألك عن انتا القديم عن الطفل يلي كان جواتك عن الرحمة و الطيبة عن العفوية و التلقائية عن الرجولة و الشهامة، عن الرجال الشرقي يلي بيحب بكل البه و بيحمي حبيبته بروحه
لك شو صاير خبرني انتا وين و أنا وين لك في كل المطارح و معاد تلاقينا
شو بدي خبرك دخلك يمكن هالخبرية بتصحى فيك كتير أشياء ،يمكن بدي خبرك عن الماضي الكتير حلو ،عن سطور يلي كتبتها فيني ،عن البك يلي كان كتير كبير و بيوسع كل شئ
يا الله لهاي الدرجة الحياة بتغير ،لهاي الدرجة الإنسان بينسى طيب انتا نسيت أنا كيف بدي أنسى ،كيف بدي كفي حياتي ،كيف بدي لملم كل جروحي لك ما عم تشوف كل جروحي يلي،عم تنزف لك صرت أعمى لك صرت حدا ما بيشبه الرجال يلي حبيته
لك ما عم صدق ،بدي كذب حالي ،بدي كذب كل شئ إلا انتا يا ريت كل شئ بيكون كذب إلا انتا
يا ريت لو بفهم بس شو صاير شو يلي أخذ عقلك منك
لك أنا وين و انتا وين جاي هلا عم تتندم شو راح ينفعك الندم لو بحكيلك عن أيامي الصعبة يلي كنت عم عدها
لكن أنا ماني مصدئة أنه خلاص عم بتنفس أنه حرقت كل اوراقك ، صورك و ذكرياتك حتى اسمك أنا نسيته أول حروفك و آخر كلماتك لك دخلك شو جابك هلا بدك تصحى وجع من جديد أو تسرق روح بدها تعيش
اتركني و فل لأنه كل كلامك معاد ينفع أنا صرت ما عم اسمعك و لا بدي اسمعك
خلاص بيكفي كل سنوات يلي مرت عليا جاي هلا بعد شو دخلك شو
بتعرف أنه حتى شكلك معاد يخطر على بالي لأنك صرت بتشبه غريب مر في شئ طريق صدفة
انتا صرت غريب حدا ما بعرفه و لا عمري لمحته قبل هيك
فل يلا فل روح دور على حبيبتك في مطرح غير هيدا المطرح باكدلك تعبك ماراح يفيدك بشئ
لك الجرج لما بينزف معاد بدو يذوق هيدا الوجع من جديد
و الذكريات لما بتموت معاد ترجع من جديد و أنا قتلت كل شئ عنده علاقة فيك حتى انتا
شو بدي ساويلك هلا ليش عم تترجاني بعد شو دخلك شو روح اسأل حالك قبل ما تسألني
شو بدك مني هلا جاي عم بتحقق خايف لا يكون مطرحك في ألبي سرقو حدا تاني ،لك غرورك ما بيسمحلك و عقلك معاد يصدق ،لك خبرو دخلك يصدق معاد انتا بتخطر على باله لك حتى ألبي معاد يدق لحظة ما يشوفك شو بدك أكتر من هيك خبرية
بدي خبرك بالنهاية عن السعادة يلي صرت انا عم عيشها عن حالتي لكتير منيحة
شو كنت فاكر دخلك ضلني طول حياتي أبكى عليك كرامة عيونك أنا فيني دوس على كل شئ حتى ألبي
بعرف أنو عقلك معاد يستوعب أنو ألبي يبطل يحبك شو بدو فيك دخلو شو بدو ،الألب لحظة ما بينزف خلاص لحظتها يبطل يحب

التعليقات