السبت - الموافق 25 سبتمبر 2021م

النســـــيان … Forgetting بقلـــم الأديب المصــــرى د. طارق رضوان جمعه

المقدمة
النسيان أمر محير قد تعتقد أنك نسيت وطويات صفحات الماضى وصار نهرك صاقى المياه وكأنها اللؤلؤ والمرجان، هادىء الأمواج ، إلا أنك قد تكتشف أن هذا الجمال سراب فهناك من الذكريات ما يطفو على سطح هذا النهر الجميل فيعكر صفوه ويملؤه بقش بالى ومراكب يغطيها الصدأ. ويتضح لك حينها أنه ذهول طارىء لا غير.
النسيان نعمة من الله، فالنسيان هو أرقى أنواع الوجع. ونلجأ إليه حينما تتراكم أحلامنا ونعجز عن تحقيقها. قهو أرضًا تمتص الكثير من الأحزان. وهو شكلاً من أشكال الحرية.
لكن أقبح أنواع النسيان هو نسيان المظلوم ألام الظلم بعد أن ينصره الله. فأى خيانة تلك؟ وما أقبح نسيان أصحاب الفضل حين تستغنى عن أفضالهم؟!
فمهما حاولت النسيان سيبقى شىء بذاكرتك من عبق الماضى لا تستطيع التخلص منه. وصدق القائل :” قل لى ماذا تتذكر أقل لك من أنت.” وكأنك بكتاب تحاول طى صفحاته فتتعثر فى جُمل وعبارات من الماضى ومن الذكريات تستوقفك فتعيد كل صورة كاملة لما مضى.
المحتويات
1- ما هو النسيان في الذاكرة؟
2- ما هو النسيان في التعليم؟
3- لماذا يحدث النسيان؟
4- كيف يفسر علم النفس النسيان؟
5- ماذا تفعل لتجنب النسيان؟
6- لماذا النسيان مفيد لذاكرتك؟
7- ما الذى دفع الكاتب لتأليف كتاب عن الجانب الإيجابي لفقدان الذاكرة؟
8- ما هي الجوانب الإيجابية للقدرة على النسيان؟
9- هل يوجد شيء مثل التصوير الفوتوغرافي أو الذاكرة الفائقة؟
10- ما هو الرابط بين اضطراب ما بعد الصدمة والذاكرة؟
11- ما الذي يمكننا فعله للمساعدة في التخلص من الذكريات غير المفيدة؟
12- الخاتمة
ما هو النسيان في الذاكرة؟
النسيان أو إزالة التذكّر هو فقدان أو تعديل واضح للمعلومات المشفرة والمخزنة بالفعل في ذاكرة الفرد قصيرة أو طويلة المدى. إنها عملية تلقائية أو تدريجية لا يمكن فيها استرجاع الذكريات القديمة من تخزين الذاكرة.
ما هو النسيان في التعليم؟ يُعرَّف النسيان فى علم النفس التربوى بأنه عدم القدرة على استعادة ذكريات الماضي أو تذكر معلومات جديدة ، أو الأحداث التي تحدث في الوقت الحاضر أو كليهما.
لماذا يحدث النسيان؟ تنص نظرية اضمحلال التتبع على أن النسيان يحدث نتيجة الإضمحلال التلقائي أو التلاشي لتتبع الذاكرة. تركز نظرية اضمحلال التتبع على الوقت والمدة المحدودة للذاكرة قصيرة المدى. كلما طالت المدة ، زاد تلاشي أثر الذاكرة ونتيجة لذلك نسيان المزيد من المعلومات.
كيف يفسر علم النفس النسيان؟ النسيان جزء شائع جدًا من الحياة اليومية. عادة ما ينطوي النسيان على فشل في استرجاع الذاكرة. بينما المعلومات موجودة في مكان ما في ذاكرتك طويلة المدى ، لا يمكنك استردادها وتذكرها فعليًا.
ماذا تفعل لتجنب النسيان؟
قم بتضمين النشاط البدني في روتينك اليومي. يزيد النشاط البدني من تدفق الدم إلى الجسم كله ، بما في ذلك الدماغ، ابق نشطًا عقليًا، التواصل الاجتماعي بانتظام،
كن منظمًا، نم جيدا، اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
لماذا النسيان مفيد لذاكرتك
من منا لم يقلق عندما يحاول أن يتذكر اسم صديق أو رقمه وتفشل ذاكرته فى مساعدته؟ ثقافتنا تقصفنا بتوجيهات لتعزيز مهاراتنا المعرفية وتدريب أدمغتنا على الإحتفاظ بالمعلومات ، ويمكن أن تكون الإنزلاقات العقلية مزعجة. فيأخذنا القلق: هل فقدان الذاكرة هذا طبيعي أم بداية الخرف؟
ويقول سكوت سمول ، مدير مركز أبحاث مرض الزهايمر في جامعة كولومبيا ومؤلف كتاب نُشر حديثًا بعنوان (النسيان: فوائد عدم التذكر): “بالنسبة لمعظم الناس ، لا تعتبر هفوات الذاكرة أمرًا طبيعيًا فحسب ، بل إنها ضرورية لعمل الدماغ السليم – لا تقل أهمية عن القدرة على التذكر.”
ويرى ان للنسيان فوائد فائدة لقدراتنا المعرفية والإبداعية ، وحتى لقدراتنا الشخصية ولصحة المجتمع ككل. ويتحدث دكتور سمول عن علم الذاكرة ، وكيف تعمل الذاكرة والنسيان معًا ، والفرق بين النسيان الروتيني و “المرضي” ، وكيف يمكننا تحسين قدرتنا على ترك الأشياء تذهب.
فما الذى دفعه لتأليف كتاب عن الجانب الإيجابي لفقدان الذاكرة؟
أهمية النسيان مفهوم جديد نسبيًا للعلم. حتى ما يقرب من عقد من الزمان ، كان النسيان الطبيعي – على عكس النسيان “المرضي” الذي يحدث في المرض ومع الشيخوخة – يُنظر إليه على أنه عملية سلبية لا تخدم أي غرض مفيد. ثم بدأت الدراسات في الإندماج مع العديد من المجالات التي كشفت عن وجود “آلات نانوية” جزيئية منفصلة داخل الخلايا العصبية – واحدة للذاكرة والأخرى للنسيان. تشير هذه النتائج إلى آلية نشطة داخل دماغنا تساعدنا على إزالة أجزاء غير ضرورية من المعلومات حتى نتمكن من الإحتفاظ بأكثرها صلة بالتخزين على المدى الطويل.
ما هي الجوانب الإيجابية للقدرة على النسيان؟
في عالم مليء بالمعلومات ، من الضروري أن تكون قادرًا على تقليل الضوضاء وتجاهل التفاصيل غير المفيدة ، حتى لا تتداخل مع الوصول إلى التعلم أو الأفكار الجديدة. بدون وعينا ، وخاصة أثناء النوم ، يقوم الدماغ باستمرار بفرز الذكريات التي يجب الإحتفاظ بها والتي يمكن التخلص منها ونسيانها. تساعدنا القدرة على النسيان على تحديد الأولويات والتفكير بشكل أفضل واتخاذ القرارات وزيادة الإبداع. النسيان الطبيعي ، بالتوازن مع الذاكرة ، يمنحنا المرونة العقلية لفهم المفاهيم المجردة من مستنقع من المعلومات المخزنة ، مما يسمح لنا برؤية الغابة من خلال الأشجار.
هل يوجد شيء مثل التصوير الفوتوغرافي أو الذاكرة الفائقة؟
هناك أشخاص يتمتعون بذكريات عالية جدًا لأشياء معينة ، لكن ليس كل الأشياء. على سبيل المثال ، في حالة نادرة تُعرف باسم متلازمة فرط التذكر (تُعرف أيضًا باسم ذاكرة السيرة الذاتية الفائقة أو HSAM) ، يمكن للناس تذكر عدد كبير من تجارب الحياة بتفاصيل حية.
لماذا قد يرغب أي شخص في الحصول على ذاكرة فوتوغرافية ، ذاكرة تتيح الوصول المتساوي إلى البؤس والفرح؟ إن عدم نسيان – التمسك بالأذى والاستياء البسيط والتجارب الصادمة – سيكون عبئًا ، وفي أسوأ الأحوال ، يسجننا بالألم.
ما هو الرابط بين اضطراب ما بعد الصدمة والذاكرة؟
اضطراب متلازمة ما بعد الصدمة هو حالة تظل فيها الذكريات المؤلمة أو المرعبة مغروسة في العقل مثل الشظايا ، مما يعيق التعافي الطبيعي للدماغ. إنه مرض ناتج عن الكثير من الذاكرة العاطفية – اضطراب “دماغ مشتعل” ، سمة من سمات حالات نفسية أخرى ، مثل اضطراب الوسواس القهري ، واضطرابات القلق ، والرهاب. في هذه الاضطرابات ، تغمر مناطق الدماغ الرئيسية بالإشارات التي تنطلق باستمرار. على العكس من ذلك ، تتميز أمراض “الدماغ المتجمد” ، مثل مرض الزهايمر أو مرض باركنسون ، بالشبكات العصبية المعطلة التي تتحلل تدريجيًا بمرور الوقت.
ما الذي يمكننا فعله للمساعدة في التخلص من الذكريات غير المفيدة؟
أفضل طريقة لمنع أي ذكرى مؤلمة من الإحتراق الشديد هي البقاء اجتماعيًا والبحث عن الصداقة والحب والإنخراط في الحياة. يبدو أن التفاعل الإجتماعي يهدئ الجزء من الدماغ الذي يخزن الكثير من الذكريات العاطفية ، ويخمد النار. العزلة والوحدة مرتبطان بالعديد من العواقب السلبية.
إلى جانب الانخراط في الحياة ، هناك طريق آخر لمساعدة الدماغ على النسيان بشكل نشط وهو اتخاذ قرار واعي بالتخلي عن الإستياء والضغائن وخيبات الأمل الماضية. كلما ركزنا على ذكرى مؤذية أو اجترار الأحداث المحيطة بالذاكرة ، كلما أصبحت الإتصالات العصبية حول الذاكرة أقوى.
الخاتمة:
ويُقال أن من ليس له ماضى ليس له حاضر. فلا يمكننا تجاهل الماضى تماماً وإلا سنكون كمن يبحث عن مكان مجهول فى مدينة كبيرة بلا عنوان. ويقول الحبيب المصطفى صلوات ربى وسلامه عليه :” رفع عن أمتي ثلاث: الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه.”النسيان أعظم خادم للقلب، يمنح الإنسان جرعة من الأكسجين والراحة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك