الثلاثاء - الموافق 13 نوفمبر 2018م

النائب محمد بدوي دسوقى : يجب وضع حد للهجمات الشرسة علي نادي الزمالك

محمد زكى

قال النائب محمد بدوي دسوقي، عضو مجلس النواب، إن أزمة نادي الزمالك مع اللجنة الأولمبية تسير في اتجاهات شخصية وحروب لا تليق بحجم قلعة من قلاع الرياضة في أفريقيا، مشيراً إلي أن القرارات التي تتخذ ضد رئيسه النائب مرتضى منصور لا تضر النادي فقط بل تضر الرياضة بصفة عامة، لذا يجب وضع حد لهذه الهجمات الشرسة علي نادي الزمالك.

وأكد دسوقي، أن نادي الزمالك بجماهيره العريقة أمن قومي لما يمثله الأبيض من عشق لما لا يقل عن 40 مليون مشجع مصري بالإضافة إلي شعبيته بالدول العربية، لذا كان لزاماً علي اللجنة الأولمبية المصرية بكيانها وأعضائها أن تراعي تلك القاعدة العريضة من الجماهير، ولا تشخصن القضية من خلال مداخلات تلفزيونية تترجم وترسل للاتحاد الأفريقي الكاف، الأندية تحاسب طبقاً للوائح والقوانين الرياضية، أما الأمور الأخرى كتبادل الاتهامات بين رئيس اللجنة والمستشار مرتضى منصور كان يجب أن تسلك طرق أخري.

ولفت إلي أنه تم التحامل علي النادي العريق علي مدار أكثر من عقد كامل من خلال المجاملات التي باتت واضحة للجميع، مضيفاً أن يقال عن مخالفة مجلس الإدارة في عقد جمعية عمومية كان هناك طرق قانونية أخرى للفصل في هذه الأمور، كما ثبت بعد تعيين لجنة خاصة لإدارة أموال النادي والتحقيق في المخالفات المالية براءة الإدارة والنادي من أي مخالفات مالية أو مادية .

وأضاف عضو مجلس النواب، أنه بصدد تقديم طلب للبرلمان لتشكيل لجنة لتقصي الحقائق للتحقيق فيما يدور ويحاك بالزمالك، علي أن تقوم هذه اللجنة بالتحقيق والفصل في صحة الجمعية العمومية بجانب الفصل في النزاع القائم بين اللجنة الأولمبية ورئيس النادي، علي أن يتم محاسبة المخالف وفي حال ثبوت تعنت الأولمبية ضد الزمالك والتأكد مما يشاع في مجاملتها لأندية أخري، سنطالب رئيس الوزراء وكل مسئول وطني معني في هذه الدولة الحفاظ النادي وعودة هيبته وعدم انجرافه للهاوية.

التعليقات