الأربعاء - الموافق 16 أكتوبر 2019م

*المنتدى الاقتصادي الدولي: سلطنة عُمان في المركز التاسع عالميًا في المجالات البيئية

 

 محمد زكى

 تعبيرا عن التقدير للمبادرات والانجازات المتميزة  حصلت    سلطنة عمان على ترتيب متقدم في مجال الاستدامة البيئية وفق ما أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي في تقريره الحديث عن  العام الحالي  ويأتي هذا التقدم نتيجة ارتفاع أداء السلطنة في كافة مجالا حماية  البيئة وفي مؤشر الالتزام   بتنفيذ القوانين الخاصة بها، والاستدامة في التوازن بين صونها وبين  تطوير قطاعات الصناعة والسفر والسياحة.

حصلت سلطنة عُمان على المرتبة التاسعة عالميًا في تنفيذ القوانين البيئية، وعلى المرتبة 11 في مؤشر قوة القوانين ، وعلى المرتبة 22 في الاستدامة في تطوير صناعة السفر والسياحة، كما ارتفع أداء السلطنة من المرتبة 109 إلى المرتبة 57 في الاستدامة البيئية.

جاء هذا التقدم نتيجة العمل المستمر على تطوير القطاع البيئي في السلطنة وتعزيزه بالقوانين واللوائح المنظمة، حيث تقوم وزارة البيئة و الشؤون المناخية وبشكل مستمر بدراسة الوضع البيئي والعمل على تعديل اللوائح حسب المتطلبات التنظيمية لضمان الاستدامة البيئية، بجانب المساهمة في تطوير قطاعات الصناعة والسياحة بما يضمن الحفاظ على البيئة العمانية ومواكبة كافة التطورات في هذا الجانب.

ويأتي اهتمام السلطنة بالمحافظة على هذا التقدم عبر تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواصلة المشروعات التنموية بجانب جهود حماية البيئة واستدامتها، خاصة وأن السلطنة بدأت في وقت مبكر  في وضع الخطط والاستراتيجيات التي تهدف إلى صون البيئة وخفض نسبة التلوث وإيجاد الحلول المناسبة وتطبيقها، بهدف الحفاظ على التنوع الحيوي صادر بطريقة مستدامة.

يعد المنتدى الاقتصادي العالمي منظمة دولية منوطة بتطوير العالم عن طريق تشجيع الأعمال والسياسات والنواحي العلمية، وتضم في عضويتها كبرى شركات دول العالم المصنفة ضمن أعلى الشركات في مجال عملها، ويصدر المنتدى تقريرًا يقيّم قدرة الدول على تقديم الازدهار لمواطنيها، مع الاستفادة من مصادرثرواتها المتاحة.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك