الخميس - الموافق 21 أكتوبر 2021م

المملكة تستعرض جهودها في الحد من مخاطر الكوارث محلياً ودولياً في اليوم العالمي للحد من الكوارث

محمد زكى

نهضت المملكة بجهودها الحثيثة في الحد من مخاطر الكوارث على المستويين المحلي والدولي، مشاركة دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي للحد من الكوارث الذي يصادف 13 أكتوبر من كل عام؛ والذي يمثل مناسبة للتذكير بأهمية التدابير اللازمة للوقاية من الكوارث الطبيعية والحوادث الكبرى وللحد من آثارهما، وتشجيع المبادرات والسياسات والبرامج الهادفة إلى بناء مجتمعات قادرة على مواجهتها.

وتعمل مع المجتمع الدولي على تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية في دول العالم بما يكفل تبادل الخبرات في جميع الجوانب المتعلقة بحماية البيئة وإدارتها وتفادي الكوارث والحد من آثارها ، ونشر وتطوير ثقافة الوقاية في مجابهة الكوارث الطبيعية والحوادث الكبرى ، وكذا ثقافة السلامة البيئية.

واستعرضت المديرية العامة للدفاع المدني جهود المملكة في الحد من أخطار الكوارث، وذلك ضمن جناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية في إكسبو 2020 دبي؛ حيث قدم ضابط اتصال المملكة مع مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث المقدم المهندس محمد بن مبارك الشهراني، ورقة عمل تناولت مخاطر الكوارث، ورؤية ورسالة وأهداف الإستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث، وارتباطها بالإستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث وبأهداف التنمية المستدامة، كما استعرض جهود المملكة في الحد من مخاطر الكوارث على المستويين المحلي والدولي.

وأكد المقدم الشهراني أن المملكة أسهمت في تفعيل دور المجتمع المحلي في الإستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث، برفع وعي المواطنين والمقيمين حولها وتعزيز مشاركتهم وتمكينهم في نشاطات الحد من مخاطر الكوارث، ولا سيما الفئات الأكثر قابلية للتضرر منها، كالنساء وكبار السن والأطفال وذوي الإعاقة، بينما عملت على المستوى الدولي بشكل وثيق مع مكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث وآلية التنسيق العربية، بتخصيص ضابط المملكة مع الأمم المتحدة في ذلك، إضافة إلى التعاون والشراكات في مجال الحد من مخاطر الكوارث.

يذكر أن اليوم العالمي للحد من الكوارث قد انطلق الاحتفاء به في عام 1989م؛ إثر دعوة للجمعية العامة للأمم المتحدة أرادته أن يكون وسيلة لتوعية الناس ولتعزيز ثقافة عالمية بكيفية اتخاذ إجراءات للحد من خطر تعرضهم للكوارث، وحُدد تاريخ 13 أكتوبر ليكون تاريخ المناسبة التي تتيح للناس وللمجتمعات في جميع أنحاء العالم النظر في كيفية الحد من تعرضهم للكوارث وزيادة الوعي العام بأهمية كبح جماح المخاطر التي يواجهونها.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك