الإثنين - الموافق 02 أغسطس 2021م

المملكة تحقق 9 جوائز عالمية والمركز 22 في أولمبياد آسيا والباسفيك للرياضيات 2021

محمد زكى

حقق طلاب المملكة الذين تم تدريبهم من مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، وبشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم، 9 جوائز عالمية والمركز 22 من بين 344 طالباً وطالبة يمثلون 37 دولة، خلال مشاركتها في اختبار أولمبياد آسيا والباسفيك للرياضيات APMO2021 الذي عقد افتراضياً في 9 مارس الماضي، لترتفع إنجازات المملكة إلى 424 إنجازاً دولياً في المسابقات والأولمبيادات الدولية.

وحصلت المملكة خلال مشاركتها الحادية عشرة على التوالي على 3 ميداليات برونزية و6 شهادات تقدير، حيث فاز بالميداليات البرونزية الطلاب: مروان خياط، وحمزة الشيخي من إدارة تعليم مكة المكرمة، ومحمد الدبيسي من إدارة تعليم الشرقية، بينما حقق شهادات التقدير كل من: معاذ الغامدي، وخالد الجابري من إدارة تعليم مكة المكرمة، وعبدالرحمن نصيف من إدارة تعليم المدينة المنورة، ومهدي البيك من إدارة تعليم الشرقية، ورفاء قنش من إدارة تعليم جدة، وهادي العيثان من إدارة تعليم الأحساء.

وجرى اختيار المشاركين من بين أعضاء الفريق السعودي الذي انطلق تدريبه منذ ما يقرب من 3 سنوات على أيدي نخبة من المدربين الوطنيين والعالميين المتميزين وبشراكة إستراتيجية مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ” كاوست ” والهيئة الملكية للجبيل وينبع وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وجرى اختيار 11 طالباً من بينهم لخوض اختبارات المسابقة، بعد إجراء سلسلة من الاختبارات المحكمة.

ومثل المملكة في المسابقة فريق ضم كلاً من: مهدي البيك، ومحمد الدبيسي، وأحمد البحراني من إدارة تعليم الشرقية، ورفاء ماجد علي قنش من إدارة تعليم جدة، وحمزة الشيخي، ومعاذ الغامدي، ومروان الخياط، وخالد الجابري من إدارة تعليم مكة المكرمة، وعبدالرحمن نصيف من إدارة تعليم المدينة المنورة، وعلي الرمضان من إدارة تعليم الشرقية، وهادي العيثان من إدارة تعليم الأحساء.

وحققت المملكة المركز الخامس عشر في مسابقة أولمبياد آسيا والباسفيك للرياضيات 2020 من بين 38 دولة مشاركة، وهو المركز الأفضل ضمن سلسلة مشاركات طلبة المملكة سنوياً في هذه المسابقة التي انضمت لمنافساتها سنة 2011.

وانطلق الأولمبياد عام 1989م، ويهدف إلى اكتشاف المواهب وتشجيع إقامة المنافسات بين طلبة المدارس والطلبة الموهوبين، وتعزيز العلاقات الدولية والتعاون بين الطلاب والمعلمين، وخلق فرص تبادل الخبرات والمعلومات حول المناهج الدراسية.

وعقدت اختبارات المسابقة على مدى يومين، الأول للدول المشاركة من الأمريكتين الشمالية والجنوبية، والثاني للدول المشاركة من غرب المحيط الهادئ وآسيا.

يشار إلى أن هذه المشاركة تأتي ضمن برنامج موهبة للأولمبيادات الدولية الذي يقام بشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم التي تقوم بتفريغ طلبتها لحضور معسكرات التدريب على مدار العام، كما يعد البرنامج واحداً من 20 مبادرة مختلفة من مناهج متقدمة وبرامج إثرائية بمجالات العلوم والهندسة والصحة، تقدمها موهبة للطلبة الموهوبين سنوياً في رحلة يمر خلالها الموهوب بعدة مراحل، تستكشف ميوله وتعززها، وتمكنه وتستثمر فيه مع شركائها المحليين والدوليين.

ومنذ كلفت وزارة التعليم مؤسسة موهبة بتولي ملف المسابقات الدولية، ودعمت نجاحها وشراكتها منذ 10 سنوات، أثمرت الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين عن تحقيق المملكة 424 جائزة دولية مختلفة في مسابقات علمية نوعية، وتحقيق 85 جائزة في مسابقة آيسف الدولية.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك