الثلاثاء - الموافق 07 فبراير 2023م

المعادلة.. بقلم / عادل عبد الرازق

تتوالد أورام المشكلة
تتكاثر كلمات
وتصير الأزمة ..
حبلى .. بألاف الأسئلة
وسألت العالم
والكون
متى تنبت أرض قلبي القاحلة
متى تتحقق ..
كل أحلامي المؤجلة
متى يصدر قلبك يا سيدتي
قراراتك العادلة
يعترف بحبي
يبادلني حبي
ويزن بالقسطاس ..
قصتنا المائلة
أنا يا سيدتي أحبك
كل ما في الأمر أني أحبك
فهل ذلك معضلة
أفتح دفاتري وأكتب ..
وأفكر بالمسألة
تتراءى اللوغاريتمات
والاستفهامات
وأغوص بأرضي الموحلة
وسألت الصبح
وسألت عيون الليل والظلمات
والأحرف والكلمات
والمسافرين ..
وكل القافلة
سألت وعدت يا رفاقي ..
بالخطوات المبطئة .. المثقلة
يتمدد جرحي ..
وقيحي
وأتوه ما بين دمعتي
وصرختى المجلجلة
لماذا أحبك
وترفضين
لماذا أحبك
وتسخرين
فإلى متى يا سيدتي
تستمر هذه المهزلة
متى يتساوى الطرف الأيمن
مع الطرف الأيسر
للمعادلة
متى تتزن المعادلة
***

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك