الإثنين - الموافق 06 فبراير 2023م

المستثمرين الأجانب يقبلون على الاستثمار في مجال الهيدروجين الأخضر بالدقم

مسقط، وكالات: محمد زكى
أكد المهندس عبد العزيز بن سعيد الشيذاني مدير عام الطاقة المتجددة والهيدروجين بوزارة الطاقة والمعادن أن هناك إقبالًا جيدًا من قِبل المستثمرين الأجانب على الفرصتين الاستثماريتين المطروحتين في مجال الهيدروجين الأخضر في ولاية الدقم، حيث تقدمت حوالي 40 شركة بطلب شراء مستندات التأهيل المُسبق للمشاركة في المزايدة على الفرصتين.

وقال: إنه من المؤمل أن يصل إجمالي الاستثمارات التي سيتم استقطابها في مجال الهيدروجين الأخضر حتى عام ٢٠٣٠م إلى أكثر من ٢٠ مليار دولار أمريكي، من خلال تطوير وتنفيذ المشروعات التي تشملها الحزمة الأولى والمتمثلة في ٦ فرص استثمارية موزعة على مرحلتين، تم طرح الأولى وسيتم طرح الثانية في الربع الثاني من العام القادم.
وأضاف أنه بحسب الخطة التي وضعتها وزارة الطاقة والمعادن مع شركة هيدروجين عُمان سيتم توقيع اتفاقيات المشروع الأول واحتمال توقيع اتفاقيات المشروع الثاني خلال الربع الأول من عام 2023م، يتبعها الإعلان عن فرص استثمارية أخرى تتركز في محافظة ظفار، ومن المؤمل توقيعها بنهاية العام المُقبل.
وقال إنه بتوقيع هذه الاتفاقيات للمشروعات المخطط تنفيذها في مجال الهيدروجين الأخضر ستُحقق سلطنة عُمان هدفها المتمثل في إنتاج ما لا يقل عن مليون طن من الهيدروجين الأخضر بحلول العام 2030م، مشيرًا إلى أن الوزارة قد أعلنت الفترة الماضية عن استراتيجية سلطنة عُمان للهيدروجين الأخضر ونظام المزايدة على الفرص الاستثمارية في هذا المجال.
وبيّن أن الوزارة تدرس حاليًّا أفضل الخيارات لتطوير التشريعات الحالية بما يمكّن من استقطاب المزيد من الاستثمارات في مجال الهيدروجين الأخضر، ووضع استراتيجية واضحة المعالم لرحلة التحول في الطاقة، موضحًا أن التوجه في المرحلة الأولى هو لتصدير الهيدروجين الأخضر مع السعي الحثيث مع الجهات المعنية لتطوير الطلب المحلي على الهيدروجين الأخضر ومشتقاته من خلال تنمية مشروعات صناعية في سلطنة عُمان، كما تواصل سلطنة عُمان الجهود المتضافرة بين وزارة الطاقة والمعادن ووزارة الخارجية والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة والشركات الحكومية ممثلة في هيدروجين عُمان وأوكيو للطاقة البديلة ومجموعة أسياد في استكشاف أسواق جديدة للتصدير، والترويج للاستثمار في هذا القطاع الواعد مستفيدة من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون التي تم توقيعها بين سلطنة عُمان وعدد من الدول المستهدفة كأسواق.
وأشار إلى أن المرحلة الأولى للفرص الاستثمارية في مجال الهيدروجين الأخضر ترتكز في محافظتي الوسطى وظفار، وأن إجمالي مساحة الأراضي المخصصة لمشروعات الهيدروجين الأخضر بسلطنة عُمان يبلغ أكثر من 50 ألف كيلو متر مربع.
وأوضح أن مركز عُمان للاستدامة سيعمل على متابعة تنفيذ خطط سلطنة عُمان لكل قطاع والتزاماته بالحياد الصفري الكربوني بحلول عام 2050م وآخر التطورات والمستجدات في هذا المجال ومراجعة السياسات والتشريعات المرتبطة به.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك