الأربعاء - الموافق 24 يوليو 2019م

” المساعدات الإنسانية.. طريق تركيا للتوغل في القرن الإفريقي” دراسة لمؤسسة ماعت تكشف خبايا المساعدات التركية داخل دول القرن الافريقي “Humanitarian aid … Turkey’s way to incursion into the Horn of Africa” A study by Maat reveals the truth about the Turkish aid in the Horn of Africa

محمد زكى

أصدرت وحدة تحليل السياسات بمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، دراسة بعنوان “المساعدات الإنسانية.. طريق تركيا للتوغل في القرن الإفريقي”. تحاول الدراسة تسليط الضوء على إحدى القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام في القارة الافريقية والمتعلقة بالتوغل التركي في منطقة القرن الافريقي عبر استغلال وتوظيف المساعدات الإنسانية من أجل تحقيق أهداف ومكاسب سياسية واقتصادية وأمنية على حساب الأبعاد الإنسانية ذاتها، وتم التركيز على منطقة القرن الافريقي لكونها نقطة انطلاق تركيا نحو مزيد من التوغل داخل القارة السمراء.

ويؤكد أحمد صلاح كبير الباحثين بمؤسسة ماعت، أن الدراسة تكشف عن تعرض الدول الافريقية لاستنزاف واستغلال ثرواتها خلال فترات الاحتلال التي دامت لعشرات السنين، وما لبثت أن بدأت تخرج هذه الدول من كبوتها، حتى تكالبت عليها دولا أخرى بنوع جديد من الاحتلال، عبر توظيف المساعدات الإنسانية لتحقيق نفس الأطماع وأكثر، تحت ستار تقديم العون والإغاثة، وغيرها من المساعدات الإنسانية. وجاءت تركيا من بين عدد آخر من الدول التي حولت أنظارها نحو منطقة القرن الافريقي كنقطة انطلاق نحو تعزيز تواجدها في القارة الافريقية ككل.

ويشير صلاح إلى أن الدراسة كشفت عن الأدوات التي تستخدمها تركيا من أجل تحقيق الانتشار والتمدد داخل افريقيا تحت غطاء المساعدات الإنسانية، وخاصة المؤسسات الخيرية الحكومية وغير الحكومية، والتي تسعى أنقرة من خلالها إلى تمهيد الطريق أمام الحكومة التركية للتواجد بشكل رسمي داخل هذه الدول التي زادت أهميتها لدى كثير من الدول حول العالم، وخاصة فيما يتعلق بالملاحة في منطقة البحر الأحمر، فضلاً عن استغلال الثروات الطبيعية التي تتمتع بها هذه الدول.

كما أوضح صلاح أن الدراسة سلَّطت الضوء حول المكاسب التي حققتها أنقرة داخل دول القرن الافريقي وخاصة داخل الصومال وجيبوتي، كما كشفت الدراسة عن الاتفاقيات التي نجحت تركيا في توقيعها كنتيجة للتمدد والانتشار داخل هذه الدول لتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية، فيما يؤكد الباحث أن أنقرة ستعمل خلال الفترة القادمة على التوسع في استغلال أدواتها المختلفة وخاصة المنظمات الإنسانية والخيرية، من أجل الانتشار والتمدد في جميع مناطق القرن الافريقي، والتدرج لمزيد من التوغل داخل القارة السمراء بأكملها، نظراً لوجود الكثير من الفرص المفتوحة أمام تركيا لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية وعسكرية، وزيادة نفوذها في القارة ككل وفق خطتها التوسعية وذلك عن طريق هذه النوعية من المساعدات التي ستكون فقط مجرد بذور هذا المخطط.

 

 

Mohamed Zaky

Policy Analysis Unit of Maat for Peace, Development and Human Rights has conducted a study entitled “Humanitarian aid… Turkey’s way to incursion into the Horn of Africa.” The study attempts to shed light on one of the most important issues that occupy the public opinion in the African continent concerning the Turkish incursion into the Horn of Africa through the exploitation of humanitarian aid, in order to achieve political and economic objectives and achievements at the expense of the humanitarian dimensions themselves. The Horn of Africa has been targeted as it is Turkey’s starting point for further incursion into the continent.

Ahmed Salah, Senior Researcher at Maat, indicates that the study reveals the vulnerability of African countries to the depletion and exploitation of their wealth during periods of occupation that lasted for decades, and once these countries entered a period of convalescence, other countries have adopted a new type of occupation, through the use of humanitarian aid to achieve the same ambitions and more, under the guise of providing aid and relief, and other humanitarian assistance. Turkey came among a number of countries that have turned their attention to the Horn of Africa as a starting point for strengthening their presence on the African continent as a whole.

Salah points out that the study reveals the tools used by Turkey to achieve the spread and expansion on Africa under the cover of humanitarian aid, especially governmental and non-governmental charities, through which Ankara seeks to formalize the presence of the Turkish government in these countries, whose importance has been noted by many countries around the world, especially with regard to navigation in the Red Sea region, as well as exploitation of the natural resources enjoyed by these countries.

Salah also points out that the study highlights the gains made by Ankara within the Horn of Africa countries, especially inside Somalia and Djibouti. The study also reveals the agreements that Turkey has succeeded to enter into as a result of the expansion and spread within these countries to achieve the greatest possible benefit on all political, military and economic levels. He stresses that Ankara will work in the coming period to expand the exploitation of its various tools, especially humanitarian organizations and charities, in order to spread and expand in all regions of the Horn of Africa and the gradation of further incursion into the entire continent, because there are many opportunities open to Turkey for political, economic and military gains and increase its influence on the continent as a whole according to its expansionist plan, through this kind of assistance, which are only the seeds of this scheme.

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك