السبت - الموافق 08 مايو 2021م

اللمعة النورانية . . منار الأنوار للأبرار

MHany

قلبي ينبض عكس الأيام مهما حدث
أنا يقظ مثل حيوان بري
لكن مصيري ما زال كالزجاج الهش
النور هو حارسي الوحيد
Ø Ø Ø
معا في خلال أيام ستجدون العدو يتلاشى
تغير الأكواد في الـ DNA بدء
الله يرى الضعف الذي وصلنا له وما نفعله في أرضنا العظيمة
كل تخيل وأفكار تمر في رأسك الأن هي شيطيانية كلياً
أصبحت أعمى تماماً عن الحقائق، أنت عبد
أنما القدر يعطينا أثير الحرية
من خلال التضحية للحرية من تسلط الظلمات وسجنك
الأن التجهيز للطريق السريع لأختيارك بنشر بذرتك
Ø Ø Ø
هل أنت واعي أم تتجاهل
نظرة أحتقار قوية تملئ ذلك الوجه الأسود
أنت تقول أنك لا تراها
لأنك أخترت عدم النظر أو تقول كذباً
Ø Ø Ø
أنظر إليهم
أنهم مملوئين بالحقد
تترك كل تفكير سيء بداخلهم يتفاقم
هؤلاء البشر إن تم معاملتهم مثل الحيوانات
سيتحتم عليك أنت ومن مثلك الرد على هذا
Ø Ø Ø
إن هذا العالم يحتوي على عوالم كثيرة
كل من يلمع في ذهنه شيء من نور الفكر
ينقض شهاب التهمة عليه
Ø Ø Ø
البعض حكم عليهم ونبذوا
لأنهم لم يتعلموا أن الصدق يشوه تلك الأقنعة لشخصكم
يعيشون كالأطفال فنتربص لهم بخبث لأنهم أحرار
فقد نجحوا بأن يتحرروا من سذاجة البشر
عن طريق البراءة التي تخلينا عنها
Ø Ø Ø
هذا نفث الأوان من روح الأكون
يتفجر منه ينابيع الكشف والبيان في معرفة حوادث الزمان
هذا السلك الغريب والمسلك العجيب ليتلقاه القلب من جهة الإلهام
يقوم اللسان خطيباً على منبر الإفهام في حضرة الخاص و العام
Ø Ø Ø
لسه العالم بيفرق بين الظلمة والأنوار
ليس هناك ظلام بدون نور
إنما هناك نور بدون ظلام
احياناً نجد الأيام تظلم انما الدهر دائماً منصفاً
Ø Ø Ø
ما تراه لم تراه من قبل
إنه كالنور الذي يبدد العتمة
عد إلينا عد إلى النور
كل أحساسيس الخوف والحزن والألم حاول تسخيره وتحويله إلى عنفوان
عليكم ان تثبتوا جسدكم من خلال تفكيركم
Ø Ø Ø
يجب أن ننتظر ريثما ينكشف الضباب، لقد أنتظرنا فترة
ما زال هناك أناس طيبون، لا أظن الطيبين ينجون
ليس عدلاً أن نعاقبك على إنتهاك قاعدة لم تعلم بوجودها
بعضكم ليسوا صدوقين – أنت نفسك لست صدوقاً
Ø Ø Ø
ودودون يحبون بلطف وتناغم دائماً سعداء
المتعمقون يحبون ببساطة منكرين للذات مكرسين حياتهم للأخرين
صادقون يقدرون النزاهة والنظام يقولون الحقيقة
حتى لو تمنيت أن لا يفعلوا
ناسك ذكي واسع الأطلاع جرئ
بالغ الذروة متباين
Ø Ø Ø
نورني بنورك وأرحمني وأحمني
ليس لي أو لك إنكار قدر الله
أحداث حياتك لا خيار لك فيها
تخيل كم الطاقة التي تسري خلال عروقك

قـلبت الـكتــــاب

 

اللمعة النورانية . . منار الأنوار للأبرار

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك