الخميس - الموافق 24 سبتمبر 2020م

الكاتب الأديب الشيخ سميح ناطور في ذمة الله تعالى

عزى الدكتور رأفت رافع أبو راس، مستشار الخارجية للرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين في سوريا بوفاة الكاتب الأديب الشيخ سميح نايف ناطور إذ قال: ” تعازينا القلبية لآل ناطور بوفاة الكاتب الأديب الشيخ سميح نايف ناطور رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته, لقد ربطتني بالفقيد الشيخ سميح علاقة قوية وخاصة حين أعد موسوعة التوحيد الدرزية, للنشر حيث وثق تاريخهم الشخصيات القيادية الدينية والسياسية ووضع بصماتهم البيضاء على صفحات من ذهب, نطلب لأبنائه والعائلة من العلي القدير أن يهبهم الصحة والعافية وطول العمر”.

 

أضاف الدكتور رأفت: ” لقد كلفت رسمياً السيد رافع حلبي من دالية الكرمل, بلد الفقيد, بأن يقدم التعازي لآل ناطور نيابة عن الرئاسة الروحية لطائفة المسلمين الموحدين في سوريا, وأرسلنا له تعزية خطية موقعة بيد الرئيس الروحي في سوريا الشيخ حكمت سلمان الهجري أطال الله تعالى بعمره ووهبه الصحة والعافية, كلنا ثقة بأن السيد رافع سيقوم بواجب العزاء”.

تحدثنا مع السيد رافع فقال: ” كانت تربطني علاقة ود حميمة منذ أعوام بالفقيد الكاتب الشيخ سميح ناطور رحمه العلي القدير, وأبقى أولاده وأسرته الكريمة لزمن طويل وهم يتمتعون بموفور من الصحة والعافية, الفقيد الشيخ كان ركناً ثقافياً في صفوف طائفة الموحدين الدروز على صعيد عام وجمع مواد كثيرة عن الأهل في إسرائيل ولبنان وسوريا والأردن وضمنها في موسوعة شيقة أسماها: موسوعة التوحيد الدرزية, فوضع فيها مواد هامة جداً عن الشخصيات الدرزية عبر العصور, وهذا العمل بحد ذاته تأريخ للشخصيات الدرزية, كما وقام بالتبرع بآلاف الكتب لطلاب المدارس يوم انتخبت رئيساً لمجلس الأهل بين الأعوام 1996 و العام 1998 هذا وعلينا كأبناء لهذه الطائفة التوحيدية أن نتابع مسيرة الحياة معاً على دروب ترسيخ العلاقات الودية الصحيحة بين أفراد الطائفية في الشرق الأوسط وسائر أنحاء العالم, بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة في ظل وباء الكورونا”.

السيد رافع قام بواجبه وسلم التعزية الخطية لنجل الفقيد وسام سميح ناطور أطال الله تعالى بعمره, كما وعزى العائلة نيابة عن الرئاسة الروحية في سوريا.

 

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك