الأربعاء - الموافق 26 فبراير 2020م

القومية الخاصة بالزقازيق تكافيء أوائل الجمهورية

الشرقية :أحمد عبد الحميد

في لفته طيبة من إدارة مدارس القومية بالزقازيق وحرصا من مدارس القومية على تشجيع الفائقين من أبناء المدرسة في الأنشطه كالكشافة وغيرها وأيضا من الفائقين علميا فقد اتخذت ادارة المدارس قرارا لتشجيع طلاب المدرسة أوائل الجمهورية وذلك بزيارة الطلاب للأماكن الأثرية برحلة لمدينة الأقصر وأسوان .وقد قرر هاني مرشد الممثل القانوني للمدارس بعد موافقة محسن الرافعي رئيس مجلس الأمناء وفي حوار مع مدير عام المدارس الأستاذ عبد الناصر عوض أكد أن الفكر الذي ينتهجه الممثل القانوني للمدارس الأستاذ هاني مرشد يعتبر نموذج مميز فهذا الرجل يعمل لصالح الطالب والعملية التعليمية وأحدث طفرة بشهادة الطلاب وأولياء الأمور والمجتمع وأعرب مدير المدارس عبر صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك نص الرسالة التالية ..(شكرا للعملاق صاحب المجهود الضخم لاسعاد كل من كان بالرحلة ا/هاني مرشد .هذا الشكر من كل أعضاء الرحلة والشكر موصول للأستاذ الخلوق محسن لطفي نقيب المعلمين والأستاذ ابراهيم منصور وا/احمد عبدالحميد علي الجهد المبذول لإنجاز الرحلة بشكل رائع .) وقام بلافتة مميزة عندما ترك رسالة خطيه لمكان اقامة الطلاب عبر فيها عن شكره وامتنانه وأضاف نقيب المعلمين بالشرقية محسن لطفي ان القومية بثوبها الجديد تعتبر طفرة مميزة في مجال التربية والتعليم وأشاد بالادارة الواعية في تلبية احتياجات الطلاب المميزين كما اشاد بالمبادرة المميزة لأوائل الطلاب وأوائل الجمهورية الدكتور سيد بسيوني وكيل أول الوزارة وعبر عن سعادته البالغة بكل مؤسسة تعليمية كالقومية تستطيع ادارتها وضع الطلاب على الطريق الصحيح وتحدث الأمين العام لنقابة المعلمين بالشرقية والممثل القانوني لمدارس القومية .هاني مرشد .ان العمل الجماعي والعمل بنظام الأسرة الواحدة هو اساس كل نجاح وتقدم بشكر الطلاب على ظهورهم المشرف في المزارات السياحية في الأقصر واسوان ووعدهم بدعم المدرسة ومواصلة التحفيز لرفع اسم مصر في كل المحافل

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية


Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/alfaraen/public_html/wp-content/themes/alfaraena/sidebar.php on line 384

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك