السبت - الموافق 08 مايو 2021م

القمص صليب كبيش: الخونة كثيرون.. وكنائس الغربية لا خوف عليها وثقافه الغربيه تعلن وقف كافه الانشطه الفنيه

الفربيه / عبد السلام السايس & علاء ابو غانم

أكد القمص صليب كبيش وكيل شريعة الأقباط بطنطا، أن الحادث الإرهابى الذى تعرضت له كنيسة الكارتدرائية بالقاهرة ،عمل خسيس وأفجع قلوب المصريين جميعا.

وقال كبيش في تصريح خاص: إن الأجهزة الأمنية تقوم بكافة مهام أعمالها الأمنية لتأمين جميع المصريين ومنها الأقباط وكذلك دور العبادة قائلا: “للأسف الخونة كثيرون والأمن لم يقصر فى دوره وعلينا جميعًا التكاتف والصلاة للرب من أجل حماية الوطن ومواطنيه”.

وأوضح وكيل شريعة الأقباط بطنطا، أن الأمن يبذل كل جهوده لمحاربة تلك الأعمال الإرهاربية ومع ذلك تقع بعض الأعمال، ما يؤكد أن الخونة كثر، لافتًا إلى أن كنائس ودور العبادة بالغربية لا خوف عليها وهناك تنسيق كامل بين قيادات الغربية من أجل حماية دور العبادة.

ومن جانب اخر ثقافة الغربية تدين حادث تفجير الكاتدرائية وتعلن الحداد ووقف كافة الأنشطة الفنية

اعرب مدير عام ثقافة الغربية جابر سركيس عن بالغ حزنه العميق لحادث الانفجار الذي وقع صباح اليوم في الكنيسة البطرسية بالعباسية صباح اليوم الأحد، وأدان العمليات الإرهابية التي يقوم بها أعدء الوطن ، معلنا الحداد بكافة المواقع الثقافية بالغربية لمدة ثلاث أيام
كما تقدم بخالص العزاء للشعب المصرى لوقوع ضحايا من إخوتنا المسيحيين إثر الحادث الإرهابي بالكاتدرائية المرقسية اليوم، والعزاء لأسر الضحايا.

مؤكدا أن الشعب المصري نسيج واحد ، فالمسلم و المسيحي دم واحد ،و أن هذه الأفعال الإجرامية لن تنجح في إشاعة الفوضي في البلاد أو زعزعة إستقرار المجتمع أو زرع فتيل الفتنة بين أبناء الوطن الواحد من أقباط ومسلمين ، فالإرهاب الغاشم الغادر الذي يضرب مصر لا دين له .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك