الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

الفوائد الثمانية للشدائد المتتالية .. بقلم :- دكتور فريد مسلم

*- ليست المصائب دائما تكون عقوبة علي الذنوب .
*- والدليل على ذلك فإن أشد الناس بلاء في هذه
الدنيا الفانية هم الأنبياء وهم أفضل خلق الله تعالى .
*- لهذا أرجو منكم أن تركزوا في كل كلمة قادمة إليك الآن .
1- قد يقع البلاء اختبارا للعبد ،
هل يعبد الله علي حرف أم لا؟
بمعني
هل يطيعه عند الرخاء دون الشدة ؟
هل يحب ربه مع العطاء ، فإذا حرمه تباعد عن مولاه ؟
2- وقد يقع البلاء ليمنح العبد درجة عالية في الجنة ،
ماكان ليبلغها بعمله ، لكن يبلغها بصبره .
3- وقد يقع البلاء لتقصير العبد في الأخذ بالأسباب المطلوبة ،كما حدث عند مخالفة الرماة للأمر النبوي
في غزوة أحد ، فكانت الهزيمة .
4- وقد يقع البلاء ليظل العبد دائما في محاسبة لنفسه ،
فالعطاء غالبا ما تصاحبه الغفلة .
5- وقد يقع البلاء ليسمع الله دعاء عبده في الأسحار ،
ولولا البلاء ما دعا ربه متحرقا خاشعا .
6- وقد يقع البلاء ليربي الله به عزائم الرجال ،
ويجهز من يحب من عباده لتحمل عظائم
المهام ، وعظيم الواجبات .
7- وقد يقع البلاء لتتعلم النفس حسن الظن بالله ،
وأن من وراء كل محنة منحة ، فتزداد حبا لربها
ورضا عن اقداره .
8- وقد يقع البلاء لينزع العجب من النفس ، فلا
تتكل إلا علي ربها ، ولا تستغني بغيره ، فإن
سر طغيان العبد استغناؤه عن ربه ، والبلاء
من أكثر ما يحوج العبد لربه .
لذا .
هيا نغير العالم كله معا للأفضل دائما .
عليكم وعلينا بطاعة الله ورسوله ،
وحسن معاملة الآخرين دون النظر
إلى لغاتهم أو الوانهم أو اجناسهم
أو اديانهم لأنهم بني
الإنسان مثلك تماما.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك