السبت - الموافق 17 أبريل 2021م

“الفقر نهزمه” شعار شباب المصريين الاحرار في الإنتخابات البرلمانية المرتقبه

الشرقيه / تامر فؤاد
بعد تصريحات المهندس  نجيب ساويرس مؤسس الحزب والدكتور عصام خليل الأمين العام والقائم بأعمال الحزب، بأن مصير هذا الحزب يرتبط بالشباب، وبعد تاكيد  “ساويرس ” عقب الاجتماع مع مرشحى المصريين الأحرار: “إحنا رايحين البرلمان نساعد الرئيس مش نعطله”..
الشباب مظلوم فى الانتخابات ،وأؤيد عدلى منصور رئيسا للبرلمان ،وأنصح بالاهتمام بنتائج المؤتمر الاقتصادى 
عقب الدكتور عبد الله الطحاوي مرشح الحزب عن دائرة الحسينية شرقية في مؤتمر حاشد في مدينة بحر البقر ان تلك التصريحات التي تبناها الحزب هي جوهر سياسة الحزب وهي العلامة التي تميزه عن غيره من الاحزاب المتنافسة
قائلاً:-
“نعم للشباب” بالمشاركه السياسيه والانتخابات البرلمانيه القادمه فالبرلمان هو بناء مصر فإذا فشل البرلمان فشلت خارطه الطريق بأكملها فشبابها هم عماد المستقبل وجنود المعركه فهيا نساند صوت الشباب حتى نبنى مصر بأفكارالشباب الجديده ونوصل صوتنا نحو مستقبل افضل وللتغيير وللتطوير للأفضل إن شعار الحزب ( الشباب جيل يبني الوطن ).
لهو اهم الامال التي نستند عليها إن الشباب هم صمام الأمان وقوة الوطن وثروته وعدته وهم نصف الحاضر وكل المستقبل، لذا ينبغي استغلال طاقاتهم بالشكل الأمثل بدلاً من تركهم فريسة للفراغ الذي يشل حركة التقدم والنهوض.
ولاشك في أنَّ واقع الشباب في بلادنا محزن للغاية ولا يختلف اثنان علي أنَّ البطالة تدفع الشباب للاستسلام والاحباط لأنها تمثل عليهم ضغطاً اجتماعياً هائلاً، إذ تزرع في قلوبهم بذور الإحباط، وتجعلهم ساخطين علي المجتمع، كارهين للحياة وأي مجتمع لا يستفيد من الشباب لا يحقق نهضة ولا تقدماً خاصة أنَّ الشباب ثروة قومية يجب علي الدولة الاهتمام بها.
نريد لمصر شباباً يعمل بجد وإخلاص، يؤمن ببلده، ويؤمن بالعمل؛ لأنَّ إهمالهم وترك الشائعات تتفشى بينهم يدفعهم إلي الفوضى، بالرغم من أنَّ أي دولة بنت مجدها كان بسواعد شبابها باعتبارهم الثروة المضمونة، وهو ما يلقي علي الدولة مسئولية أمام الله، ثم أمام التاريخ عن انتشار البطالة وما يترتب عليها من آثار مدمرة للمجتمع بأسره.
وتعاني أي أسرة مصرية بها شاب عاطل من أزمة حقيقية تجعلها قلقة باستمرار علي ابنها الذي أنفقت عليه حتى تخرج في الجامعة ثم في النهاية يجلس بغير عمل ومن الطبيعي أنْ يلازم الثورات الشعبية اضطراب في الأداء الاقتصادي للدولة لكنها ستزول إن شاء الله تعالي بالعمل الجاد ، وليس بالتظاهر الذي لا طائل من ورائه إلا الدمار والقتل.
ولحل مشكلة البطاله علي الحكومة إقامة مجمعات صناعية كبيرة ومتوسطة وصغيرة تستوعب الطاقات العاطلة، مع حل مشكلات المشروعات الصناعية المتعثرة، والتركيز علي المشروعات الصغيرة، والتيسير علي الشركات للعمل بكامل طاقتها، والعمل علي جذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية، والاستفادة من رجال الأعمال المصريين في الخارج والداخل، والعمل علي مساندة المشروعات الحرفية وغيرها.
إنَّ العمل علي إقامة مشروعات استثمارية مشتركة في كل المجالات مع الشباب وبمساهمة الدولة بحيث يتم تمليكها لهم يفجر طاقات الشباب الذين يملكون القدرة والعطاء والطاقة، فيما يملك صناع القرار الرؤية والخبرة، فإذا تناغم الطرفان كان البناء المجتمعي السليم الذي قامت عليه الدول المتقدمة والناهضة، والذي جعل شبابها قادرا علي العمل والعطاء فحقق التقدم الذي نراه.
ومن هنا: علي القائمين علي هذا البلد توجيه الشباب إلي العمل المفيد بأي شكل مادام هذا العمل محترماً، لأنه من خلال عمل الشباب يكتسبون مهارات جديدة وخبرة تؤهلهم ليكونوا رجال الغد، فإذا ما نظرنا إلي الدول المتقدمة وجدناها بدأت باستغلال طاقات الشباب في تحقيق العائد المرجو منهم، حتى لا يكونوا عبئاً علي الأسرة والمجتمع…..
اللهم احفظ مصر وأهلها وشبابها . عقد حزب المصريين الأحرار،  مؤتمراً صحفياً بحضور رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس مؤسس الحزب، ومرشحي الحزب على المقاعد الفردية والقوائم، حيث دفع الحزب بـ 227 “فردي”، و8 مرشحين ضمن قائمة فى حب مصر. الدعاية الانتخابية واعلن “المصريين الأحرار” خلال المؤتمر برنامجه الانتخابي خلال فترة الدعاية الانتخابية، والقي مرشحيه كلمة يوضحون فيها أهدافهم وخطتهم خلال البرلمان المقبل حال فوزهم. وقال الدكتور عصام خليل، القائم بأعمال هذا وقد اكد الطحاوي ان الحزب رئيس حزب المصريين الأحرار حين اختار الشعار الانتخابى له ليكون تحت عنوان”الفقر نهزمه” .
 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك