الخميس - الموافق 20 سبتمبر 2018م

العيال نفسهم بقلم :- هانم داود

مافيش دخل ولا مكاسب، ومين اللى له  أحاسب، عايزين حل مناسب وأنا اللى  بتحاسب أصاد عيالى،كل يوم من الفقر بتحاسب،حاسس أنى مشنوق مشنوق بديون، وأنتم عارفين العيال على القلب ما بتهون

العيل يبقى نفسه فى حاجه وما مقدرش أجيبها،ومافيش أصلا دخل يكفى طلبات حتى عيل واحد أقدر أحققها،وكل حاجه كبيره أو صغيره ولا بأقدر أحققها،الموظف بتزيد مهيته والحكومه عارفه قضيته وبتحاول تزيد فى مهيته
واللى ما لهش شغل تبقى هاتضيع سكته.لو أخدت قرض لازم فايده
ولما أشتغل بالقرض أشتغل أسدد القرض والفايده  ،المفروض أشتغل أصرف على عيالى ومطالب العيال كل يوم بتزيد وكل يوم طلب جديد غير الأكل والمرض واللبس،وياعالم هايكون فيه مكاسب من الشغل لما أقترض مبلغ،
يا ربى يا ترى هأكسب من الشغل بفلوس القرض،آه يا خوفى أخاف آخرتها أتسجن بفلوس القرض لما ما أقدرش أسددها
نظره لينا يارب برحمه، بأتمنى نصيبنا فى الدنيا الزحمه،حياه لينا تكون كريمه أنا عايز أكل وأشرب ،والعيال عايزه الفقر يهرب،ونفسنا الخيريقرب
جدران حياتى تنهار من فقر الحال فى الليل والنهار لأن لى عيال بتشوف اللى عند الناس ولهم طلباتهم ويطالبوا بها فى الحال وأنا يا ربى أحتاس،
وأنا ضرسى بيألمنى والحشو بيكلفنى فلوس ياما آه خلع الضرس  بيكلفنى فوق طاقتى،أروح المستشفى مجانى بأدفع فلوس غير الدكاتره صغار لسه ما عندهم خبره،أخاف يسب الدكتور إبره البنج تتكسر وتنام فى اللثه واللى ضرسه يتكسر ولا يطلع كله مع الدكتور،
والشتاء يهجم علينا محتاجين غطا يدفى العيال بطانيه وأدويه للكحه ونزلات البرد وجع البطن وإرتفاع لحراره،ولقمه حلوه تدفينا،وأنا وأم العيال نتحمل المرض والسعال من غير أدويه ونجى على صحتنا ونتحمل،والولد أو البنت ينام جسمه نار من إرتفاع حراره جسمه من المرض  ونعطى له مضاد حيوى لو قدرنا نشتريه ويمكن نستلف ثمنه،ولا قادرين على تحاليل وأشعه والله أعلم بنا،ماشين كلنا بمرضنا،
ولا قادرين نشترى أرز للعيال زهقوا من أكل العيش،غير مصاريف المدارس والدروس ومصروف العيال وهما رايحين للمدرسه،والصيف يهل محتاجين ملابس للعيال تناسب الصيف والحر،ونفسهم يروحوا المصيف والمصيف محتاج مصاريف،وأخرج من البيت أدور هنا وهناك،لو قعدت على القهوه تكلفنى فلوس البيت أولى بها،واللى يجى وأنا قاعد على القهوه لابد أعزم عليه بمشروب،وأمر من أصاد البقال والسماك والفكهانى عليه لكل واحد منهم مبلغ وقدره من الجنيهات،وأشوف الحاجه بعينيه ولا أقدر أشتريها وعارف إن عيالى نفسهم فيها، وأمشى شايل همى من سكات، مع إن العيال ياما تترجانى نفسهم فى الفاكهه واللحوم والخضار واللانشون والجبن الرومى،وطلبات ياما وصنادل وأحذيه وبنطلونات وفساتين وزيوت للشعر وكريمات والأدويه وأكل ثلاث وجبات فى اليوم،وبينهم نئنئه سندويتش بسكويت ،عيال ونفسهم،غير بئه والعصيروالشاى،ونفسهم فى معلبات العصير ،واللى عايز كمبيوتر أو دراجه أو موبايل،
يا مغيث يارب أغيثنا،رحمتك يارب

التعليقات


Fatal error: Allowed memory size of 41943040 bytes exhausted (tried to allocate 80 bytes) in /home/alfaraen/public_html/wp-includes/wp-db.php on line 1889