الجمعة - الموافق 28 يناير 2022م

العلاج في الخارج

في مواجهة تشخيص معقد ومخيف أحياناً (أو عدم وجوده مع أعراض مقلقة)، يفكر الناس في السفر إلى الخارج لتلقي العلاج. إنهم يزنون الإيجابيات والسلبيات، ويحاولون تقييم ما إذا كان الطب بالخارج يستحق الاستكشاف. في بعض الحالات، يمكن للأطباء في المؤسسات الطبية المحلية أن يفعلوا نفس القدر تماماً مثل الأطباء في الخارج، ولكن في بعض الحالات، يكون من المنطقي اللجوء إلى العلاج في الخارج دون إضاعة الوقت.

متى تختار العلاج بالخارج؟

غالباً ما يسافر الأشخاص إلى الخارج للخضوع لعملية جراحية منقذة للحياة أو لعلاج معقد لمرض خطير. ومع ذلك، يأتي العديد من الأشخاص إلى المستشفيات الأجنبية لتشخيص الأمراض الروتيني أو الجراحة التجميلية أو غيرها من الإجراءات. تشمل معايير جاذبية المستشفيات الأجنبية إمكانية العلاج من قبل أطباء مشهورين عالمياً، والوصول إلى أحدث المعدات، والأساليب المتطورة، والأدوية المبتكرة، فضلاً عن جودة الخدمة وسياسة التسعير المرنة للمرضى الأجانب.

بشكل عام، يسعى المرضى للعلاج بالخارج عندما يكون:

  • التشخيص غير واضح أو عندما يستغرق الأمر وقتاً طويلاً ليتم تحديده.
  • العلاج المستمر لا يجلب أي تحسن.
  • المرض يتطور بسرعة وبقوة، وهناك حاجة ماسة إلى علاج فعال للغاية.
  • يحتاج المرضى إلى جراحة متقدمة، على سبيل المثال جراحات الدماغ أو العمود الفقري.
  • هناك حاجة إلى رعاية ملطفة حديثة، مما يسمح للمريض بالعيش بدون ألم لأطول فترة ممكنة.

سواء كان الأمر يستحق الذهاب للعلاج في الخارج أم لا، يقرر كل مريض بنفسه، مع مراعاة الظروف الشخصية والعوامل العامة. للعثور على إجابة لهذا السؤال، من المهم أن يكون لديك كل المعلومات.

التشخيصات الشائعة التي يعالجها الناس في الخارج

يسمح العلاج في الخارج في معظم الحالات للمرضى بالاستفادة من الخدمات الطبية التي لا تتوفر في بلد إقامة المريض أو ليست بالمستوى المناسب هناك. المستشفيات الحديثة بالخارج عبارة عن مجمعات مستشفيات مجهزة بأحدث التقنيات والبنية التحتية المتطورة.

تعتمد طرق العلاج المستخدمة في هذه المستشفيات على استخدام تقنيات عالية مثل الليزر ومعدات الموجات فوق الصوتية، وتقنية التبريد، والعلاج بالترددات الراديوية، وطرق العلاج الإشعاعي الحديثة، والطرق المبتكرة للعلاج الدوائي، والعلاج الموجه. تشمل الابتكارات التقنية الراسخة في المستشفيات بالخارج معدات الجراحة الإشعاعية التجسيمية، ومعدات العلاج الإشعاعي المستهدف بجرعات منخفضة، والأنظمة الجراحية الروبوتية، وأجهزة العلاج الإشعاعي، وأنظمة الملاحة المحوسبة لتصحيح الجنف، وعلاج الفتق الفقري، وأكثر من ذلك بكثير.

ربما يكون التركيز الرئيسي للعلاج في الخارج هو علاج أمراض الأورام. الاتجاه الآخر هو زراعة نخاع العظم للبالغين، وعلاج الأطفال المصابين بأمراض وراثية مختلفة، على سبيل المثال، حثل المادة البيضاء، التي تنطوي على أنواع مختلفة من الزرع.

المجال الثالث والأكثر رواجاً هو زراعة الأعضاء، وفي المقام الأول زراعة القلب وزراعة القلب والرئة معاً للأطفال. في المرتبة الرابعة، الجراحة طفيفة التوغل وجراحة الأعصاب، التي تزيل الآفات المرضية في الدماغ والحبل الشوكي والمناطق الحيوية الأخرى. المرضى الذين يعانون من تشوهات شريانية وريدية مصحوبة بأورام ذات طبيعة مختلفة وخبيثة وحميدة في الغالب هم الذين يسعون للعلاج في الخارج.

كم تكلفة العلاج في الخارج؟

يرفض بعض الناس العلاج في الخارج لاقتناعهم بأنه ليس رخيصاً. ومع ذلك، فإن تكلفته في كثير من الأحيان يمكن مقارنتها بأسعار المستشفيات المحلية التي تقدم خدمات طبية عالية الجودة. تعكس الأسعار في الخارج الجودة العالية للإجراءات الطبية التي تحقق النتيجة المرجوة والتشخيص السريع وتقنيات العلاج الحديثة. كل هذا يقصر من فترة التعافي ويقلل من الوقت الذي يقضيه المريض في المستشفى.

تعتمد تكلفة العلاج بشكل مباشر على البلد والمستشفى التي سيتم إجراء العلاج فيها. أغلى الخدمات الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. ينطبق مستوى السعر نفسه تقريباً في المستشفيات النمساوية والسويسرية. في ألمانيا وإسرائيل، تكون المعدلات أقل قليلاً، لكنها مرتبطة بالطب النموذجي عالي الجودة والخدمات المتميزة. يمكن العثور على رعاية صحية أرخص في جمهورية التشيك وتركيا. توجد مستشفيات آسيوية بأقل الأسعار حتى الآن، لكن جودة الخدمات التي تقدمها لا تزال أقل من الغربية.

يتأثر السعر النهائي للعلاج بعدد كبير من العوامل، من أهمها:

  • طبيعة المرض وشدة حالة المريض
  • عدد الاختبارات التشخيصية ونوعها ومدى تعقيدها لإجراء تشخيص دقيق، والمعدات اللازمة لأداء هذه الاختبارات
  • أساليب العلاج المستخدمة
  • تكلفة الأدوية المستخدمة
  • ضرورة ومدة الاقامة في المستشفى أو إعادة التأهيل

عادةً ما يتم الإعلان عن التكلفة النهائية للعلاج من قبل أطباء المراكز الطبية الأجنبية مباشرة بعد إجراء جميع الفحوصات المطلوبة وتوضيح التشخيص والاتفاق على البرنامج العلاجي.

من خلال معرفة جميع خيارات العلاج وتكاليفها، ستتمكن من اتخاذ قرار مستنير. يمكنك مقارنة أسعار العلاج في بلدان مختلفة على موقع Booking Health.

العلاج في الخارج مع Booking Health

يمكن أن تساعدك Booking Health في تنظيم العلاج في الخارج: حجز موعد مع الطبيب، أو الفحص، أو العلاج، والحصول على تأشيرة، وحجز تذاكر الطيران والانتقالات، وتوفير مترجم فوري، والإقامة. يمكن للمريض وأقاربه التركيز على العلاج وعدم إضاعة الوقت في الروتين التنظيمي.

ستساعدك الشركة في اختيار المستشفى، مع مراعاة تفاصيل المرض والميزانية المتاحة لك لإيجاد خيار علاجي يساعدك قدر الإمكان.

لتسهيل اتخاذ القرار، ستخبرك Booking Health بطرق العلاج المستخدمة، وإنجازات الأطباء والمستشفيات، وإيجابيات وسلبيات الخيارات المختلفة. الاختيار النهائي متروك دائماً للمريض؛ تتمثل مهمة الشركة في تقديم معلومات كاملة عن العلاج. ستخبرك Booking Health أين تحتاج إلى تأشيرة، وأين يمكنك السفر بدون تأشيرة. وإذا لزم الأمر، ستساعدك الشركة في الحصول على تأشيرة في حالة ظهور أي مشاكل ذات صلة. كما ستقدم الشركة دعوة من المستشفى لعبور مراقبة الحدود.

تنسق Booking Health أيضاً وقت وتاريخ استشارة الطبيب مع موعد الرحلة، بحيث تتم الاستشارة للمريض وفحصه في أسرع وقت ممكن. تقوم شركة Booking Health بكل شيء لتوفير وقت المريض، بحيث يكون كل يوم مثمراً، دون انتظار.

إذا كانت لديك أي أسئلة تتعلق بالعلاج في الخارج أو السياحة العلاجية، فاملأ نموذج الطلب على موقع Booking Health حتى يتصل بك مستشار طبي.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك