الثلاثاء - الموافق 13 أبريل 2021م

“العسكرية المصرية ما بين 10 رمضان و 30يونيو ” باعلام زفتى

1العسكرية المصرية ما بين 10 رمضان و 30يونيو  باعلام زفتى

نظم مركز اعلام زفتى بالتعاون مع إدارة أوقاف زفتى أمسية دينية حول “العسكرية المصرية ما بين 10 رمضان و 30يونيو ” بمقر مسجد عيد عقب صلاة العشاء . استهدفت الأمسية تعميق الانتماء و حب الوطن . تحدث في الأمسية الشيخ . محمد صقر ـ امام و خطيب مسجد عيد موضحاً أن

شهر رمضان هو شهر الانتصارات و اخرها العاشر من رمضان و ان الربط بين العاشر من رمضان و 30 يونيو لانها ثورة شعب حماها الجيش . ثم تحدث فضيلة الشيخ .وجدي صبحي رجب ـ وكيل أول ادارة اوقاف زفتى حول فضل شهر رمضان ففيه تتجمع عدة خصال ( صيام ـ قيام ـ قرآن ـ فتح ـ نصر ـ ليلة القدرة و النفحات و الهبات الربانية ) ثم اشار ان نصر العاشر من رمضان الذي تحدت به مصر و القوات المسلحة المصرية العالم اجمع و ان ارض مصر يحفظها الله برعايتة فقد ورد اسم مصر في القرآن 5 مرات و قال رسول الله (ص ) استوصوا باهل مصر خيراً و كذلك أن جنود مصر هم خير اجناد الارض ، و أن من سمات الجيش المصري انه جيش وطني قوي عنده حب الوطن و حمايته اغلى من حياته فهم مستعدون للتضحية بارواحهم من اجل حماية ارض مصر و شعبها ، و أن الجيش المصري يدافع عن مصر ضد المؤمرات الخارجية التي تحاك ضد الوطن ، و تحدث عن ثورة 30 يونيو و انها ثورة شعب حماها الجيش . و أنهى كلمته محذراً من الحرب الالكترونية و حرب الشائعات ضد مصر و دعى شعب مركز زفتى بالوقوف صفاً و يداً واحده مع الجيش و الشرطة ضد الارهاب و التصدي له . كلمة الشيخ. محمد جوده معروف ـ مفتش أوقاف زفتى موضحاً فضل شهر رمضان الكريم فهو شهر العبادات و الانتصارات فقد كان رسول الله (ص ) اجود الناس في شهر رمضان ـ تحدث عما شهدته الايام الماضية من عمليات ارهابية راح ضحيتها ابطال من الجيش و الشرطة و مواطنين نحتسبهم عند الله شهداء فهؤلاء الارهابيون يقتلون أبناءنا و يحسبوا انفسهم مجاهدون في سبيل الله وذلك يرجع للأفكار الخاطئة و الهدامة

 

العسكرية المصرية ما بين 10 رمضان و 30يونيو  باعلام زفتىالتي تشبعوا بها ، نحن الان بين جهات ترجو النصر لجيش مصر وجهات آخرى شامتة تحث الناس على القتل والتخريب فنحن في حرب نرجو النصرلجيش مصر وشرطتها وعلى المواطنين ان يلتفوا حول القيادة المصرية للتصدي لهذا الارهاب الغاشم . كلمة أ. رمزي الحسانين يوسف ــ كبير أخصائي الاعلام قدم التحية لأرواح شهداء الوطن من الجيش و الشرطة و المدنيين السلميين و شكر القوات المسلحة و الشرطة المصرية و القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي في مواجهه الارهاب و دعى للوقوف صفاً و يداً واحدا مع الجيش و الشرطة في مواجهه الارهاب و حفظ الله مصر وشعبها وقيادتها وأنهى بتكريم المحاضرين بتوزيع شهادات تقدير لتعاونهم مع مجمع الاعلام . شارك في الأمسية رواد المسجد و اعضاء الجهاز التنفيذي لمدينة زفتى. بحضورأ. طراد سالم ـ نائب رئيس مركز زفتى نيابة عن اللواء. ايمن سيف النصر ـ رئيس مركز و مدينة زفتى. أدار الأمسية أ. رمزي الحسانين يوسف ـ كبير اخصائي الاعلام . أ‌. أحمد عادل مجاهد ــ أخصائي الاعلام .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك