الأربعاء - الموافق 28 سبتمبر 2022م

||||||||[ الضاد . . . تاج حضارتنا ]|||||||| الدكتور طارق فايز العجاوي

درن وما الادران تعلق في يدي
قررت عيد توقدي وتهجدي
نافح مع الامجاد وحدك ولتكن
عقد بجيد زمانك المتجددي
يا أيها الشادي اليك رسالتي
إياك ان تحتار او تترددي
علوج كل الحاقدين توحدت
من حاسد او غادر يترصدي
ارمي نبالك صوبهم لتصيبهم
واجرع حروف الضاد. انت الفرقدي
لا تنثني عن كشفهم او لعنهم
ترس الاباة على الوقيعة ترتدي
هزل اصاب القوم في سكناتهم
واعلم شفيف البرق بعده ترعدي
حفظ الإله الضاد من حسادها
احمي حياض الضاد. سهم المعتدي
نافح بحرفك ولتكن نبراسهم
نور الحماة اتبع فانت المقتدي
علم نجل ونحترم رواده
نتبع شعاع المجد فيهم نهتدي
عين تتابع سخفهم تغتالهم
اياك عينك من فحيح ترمدي
اشعلت نارك في السفيه الرابض
اياك نارك في المواقد تخمدي
أبقى هزارا صادحا مترنما
الضاد دوح . انت فيه تغردي .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك