الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

الصحافية فريهان رؤوف طايع تكتب :- لا تختاري من يختار الجواري

النجاح في الحياة نسبي جدا لا يمكن لشخص أن يكون ناجح في كل  شئ فقد ينجح في جانب و يفشل في جانب و هذه طبيعة البشر فالفنانة داليدا أسطورة المسرح و الغناء التي غنت بالكثير من اللغات نجحت في ذلك الحين رغم أنه كان صعب جدا النجاح  لكنها نجحت و حققت أمنيتها بأن تغنى على كافة المسارح لكن  عندما أستمع لأغنيتها  التي غنتها بالفرنسية الأغنية التي لم أفهمها  مغزاها إلا عندما فهمت قصة حياتها أغنية حزينة جدا لكنها من أعماقها لأنها شعرت  فعلا بالفشل و الألم و انتحرت في النهاية مثل أبطال التراجيديا
تساءلت كيف لها أن تنتحر و هي الآن موجودة في عقول جمهورها الذي أحبها لكنها شعرت فعلا أنها لا شئ في الحياة لأن قلبها كان مكسور, كل من أحبته داليدا انتحر و كأنها لا شئ في حياته و لأسباب تافهة جدا ,شعرت أنها لم تنجح بأن تكون قوية و تثبت وجودها في قلوب من أحبتهم
يقولون وراء كل رجل ناجح امرأة قوية لكن وراء كل امرأة مكسورة  رجل فاشل انتحرت هذه الفنانة فقط لأن قلبها اختار ضعفاء الشخصية
يقولون من الرجل تكون المرأة قوية لكن الحقيقة ليست هكذا
لذلك إياك أن تنحنى إلى أي منهم و إياك ان تجعلي  في قلبك أي شخص و الا سوف تحفرين قبرك بيديك
لا تكوني كما يريدون منك أن تكوني بل كوني لغز و عقل دائم التفكير
لا تنحني و إذا ما خانت الأحاسيس يوما فإياك أن تلغي نفسك و وجودك من أجل أي كان
المرأة تحارب من أجل أن تثبت وجودها في عالم لا يسمعها لكنها تحارب و لحظة أن تصل إلى ما تريد يأتي رجل أناني و يدمر كل هذه الأحلام و الطموحات
إذا ما أردت يوما أن تعشقي  فلا تعشقي  الرجل الضعيف لأن ضعفه سيدمره و يدمرك
اختاري ذلك الرجل الذي يجعلك تحققين كل ما تريدين و ليس من يسلب وجودك فقط من أجل أن يعيش لا تكرري خطأ داليدا و تختارين الضعيف لأن ضعفه سيصنع منك إمرأة ضعيفة ،خائفة و مترددة و منهزمة و مكسورة
تعلمي أن تكوني متحدية أن تنظري بنظرة حادة نظرة ثقة و تجاهل إذا لزم الأمر
المرأة الضعيفة لا يحترمها أي كان فاجعلي سلاحك قوة الشخصية و التحدي ,من التحدي قد تصنعين المعجزات
لا تصدقي كلمات عابرة بدون مواقف حقيقية و إذا ما ذرفتي دموعا  يوما  من أجل من تحبين فاتركيه ،ارحلي لا تسمحين له بأن يكسر قلبك أكثر من هذا ،اتركي كل من يزعج حياتك و كل من يجرحك أنت لست بحاجته
اتركيه ،اغلقي قلبك لا تسمعيه مجددا ،تجاهلي جروحك دعيها تنزف أفضل من أن تسلب كرامتك
لو كان يستحق لما تسبب في كل هذه الجروح ،ثقي فعلا أنه جبان و ضعيف.
لأن من يكسر قلب من تحبه لا يمكن أن يكون غير أنانيا و ضعيف و جبان
أنتِ بإمكانك أن تحددي من أنت في هذا العالم و قلبك سوف ينهي كل شيء لحظة الانكسار لذلك لا تسمحي لرجل الضعيف أن يطرق بابك و يدمر أحلامك
اختاري السند ذلك الرجل الذي يكون مثل النسر شامخ ،قوي و ليس من يختار الجوراي بل من يختارك ملكة لا يرضى أن يذلها لأنها سلطانة حياته و قلبه.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك