السبت - الموافق 08 مايو 2021م

الصادح والباغم . . فتح الأقفال

MHany

مين على الباب
لماذا أدافع عن نفسي
أمام رجل أعمى عن الحقيقة
لا شيء ممكن الوصول إليه بالنوم
Ø Ø Ø
سقط غشاء بكارة التاريخ
إنني أحاول أن أفقأ عين التاريخ المدرسي الذي نعرفه كثيراً
لا للسخرية السوداء في الفصول الدراسية
نحن لا نحتاج أي سيطرة للفكر
لو كان الموتى يتكلمون لما أصبح التاريخ مجموعة من الأكاذيب السخيفة
Ø Ø Ø
لا أريد التهكم على المثقفين المضللين
يوجد تلاميذ عظام جمعوا قدر من المعلومات مع عدم الفهم
الغرض من أي دراسة ليس هو الوصول إلى النتائج في أختبارات
بل تجربته للأشياء وبأسلوب محسوس
Ø Ø Ø
المعلومة المتواجدة في عقلك قد وضعت أستراتيجيا فيه
لهذا يتحول عالمك لما تدرس وتعلم ما علموك في نظام تعليمي لا ينتهي
عشرون عاماً في التعليم ، و كل هذه التعليمات لكي تكون شخصاً طبيعياً
ومن ثم تأتي الوظيفة ، و التي هي ليست نفسها في الوجود
الضعف البشري ليس شيئاً يمكنني التقليل منه
Ø Ø Ø
إنني لا أكترث للناس وشؤون حياتهم
بل إلى طريقة تفكيرهم ودوافع سلوكهم
أيقنت تماما أن غالبية البشر يفقدون طعم حياتهم
بسبب نظرتهم الخاطئة للعالم
الشخص التقليدي هو يؤمن بمجموعة من القيم الاجتماعية الجاهزة دون السؤال حولها
نحن نعيش بمجموعة من عادات الشعور
أي إننا نرى ونسمع ما نتوقع أن نراه ونسمعه
Ø Ø Ø
عند مراقبة الانسان بصورة موضوعية محضة
يتضح إنه كائن مزدود بشكل ظاهري ممزق بين التفاهة اليومية واللمحات الخاطفة للمعاني العميقة
من الجهل أن تأخذ حماما كل يوم في نفس الماء القذر علينا تجديده بماء نظيف
ثمة فترات العقل يحتاج إلى الانعزال عن التأثيرات الخارجية
Ø Ø Ø
المستسلمين يعتمدون على الحظ يسعد قليلا وفظا وغير راض أغلب الأوقات
الخطأ الرئيسي الذي مارسناه خلال حقبة زمنية طويلة هو نوع معين واساسي من الاستسلام
عندما تثيره التحديات يكون الكائن البشري قويا
عندما تسير الحياة باعتدال نوعا نأخذ الطريق الأقل مقاومة
ثم نتعجب لماذا نسأم ونمل
Ø Ø Ø
نحن ننجرف وراء (وجهة نظر) تفرض علينا  أساليب قاسية لكل شيء نراه
المغالطة في التعصب بما لدينا من فكرة مسبقة وعقلانية ومنطقية
أرخي الحبل لأحساسك وأنساق وراءها لتحكم عقلك
الوضع في أساسه أن العقلاني الأنساني يكف بصره (بحسن نيه تامة)
Ø Ø Ø
أثناء المرحلة التحضيرية هناك فائدة ليأخذك لإمكانات الطريق المفاجئ
أقدم طرح تعليمي أساسي بجانب تعاليم متقدمة في أساس التعاليم المتعمقة
مع الهجوم في نفس الوقت وبشراسة على كل تمسك واثاره للمادية الروحانية
تعاليم مبادئ بمثابة لحم  ودم ألقي في يم لأسماك القرش التي تدعو مبدأ المادية الروحانية
المادية الروحانية هي محاولة التقبل لما تود ان تكونه
أو محاولة تقبل أن تحيا على ما أنت عليه
Ø Ø Ø
فكرة رمي القطع المعدنية لمعرفة المستقبل فكرة ساذجة لا يمكن الدفاع عنها
أشتهر البرهان الخاطئ والسيء مع الأنحياز العاطفي
ستجدها ذات (مذاق ردئ) والحقيقة ذات (مذاق جيد)
أجلس مع الحقائق كالطفل الصغير لتقتادني إلى حيث تشاء
Ø Ø Ø
بالرغم من شفافية الزجاج وترى من خلاله كل شيء بوضوح
إلا أنه لا يسمح بمرور أغلب الأشعة من خلال جدرانه
الحياة مليئة بالعجيب
Ø Ø Ø
حاولت أن أكون منطقيا ولم يعجبني ذلك
كنت أحس بأنني ناقص الأن أحس بأنني مكتمل
أتعلمون أشعر بالفخر لمعرفتي
أطلع بره ه ه

الصادح والباغم . . فتح الأقفال
قـلبت الـكتــــاب

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك