الأربعاء - الموافق 30 نوفمبر 2022م

الشعب يطالب برؤوس حلف الشيطان : إخوان – 6 أبريل – اشتراكيين ثوريين

عمرو عبدالرحمن

عمرو عبدالرحمن

كتب :- محمد زكي
طالبت جبهة الطليعة المصرية والاتحاد المصري للعمال والفلاحين ومؤسسة صقور مصر ، وعدد من القوي السياسية والشعبية ، قوات أمن مصر وشعبها بالتصدي لحلف الشر الذي يضم جماعة الإخوان الإرهابية وتنظيم 6 أبريل الارهابي وتنظيم الاشتراكيين الثوريين ، وجميعهم من أعداء للوطن والداعين لهدم الدولة وجيشها ، وذلك بكل قوة لمنعهم من استكمال مخططهم الشيطاني الآثم ضد مصر ضمن مؤامرة الربيع الماسوني الذي أحرق دولا بأكملها وأبادها من علي خريطة العرب .

وأكد “عمرو عبدالرحمن” – القيادي بجبهة الطليعة المصرية والمتحدث الرسمي للاتحاد المصري للعمال والفلاحين – أن المصريين الذين أسقطوا حكم إخوان الماسون في أول ثورة مصرية أصيلة ( صنعت في مصر – وليس في تل أبيب وإسطنبول وقطر وواشنطن) ، قادرون – بإذن الله – علي إسقاط كافة محاولات العدو الإخوا ماسوني المتحالف مع فلول اليسار والليبراليين ، الهادفين لاستكمال مؤامرتهم علي مصر وشعبها وتفتيت أرضها والتنكيل بشعبها وحرق أرضها ، كما فعلوا في اليمن وليبيا وسوريا والعراق وأخيرا في بيروت – أعاذنا الله من مصائرهم .
وطالب “عبدالرحمن” قوي الأمن بالضرب بيد من حديد وبلا رحمة ضد كل من يهدد سلم مصر وأمنها الاجتماعي واستقرارها ، مشيرا إلي أن التحالف الشيطاني لم ينتوي إلا شرا ، بدليل أنه رفض الامتثال للقانون وتحدي القضاء والسلطات معلنا التظاهر ، بدعوي الانضمام بمطالب بعض الموظفين العاملين بالدولة ، دون استخراج التصريح اللازم لكي يتم تأمين التظاهرة كما حدث في المظاهرة السابقة التي جرت أمام نقابة الصجفيين .. وهو ما يفضح نوايا الحلف الخبيثة لإسقاط هيبة الدولة وإغراقها في الفوضي ..

 

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك