الثلاثاء - الموافق 25 يونيو 2019م

” الشباب و دوره في مواجهه التحديات ” باعلام زفتى

كتبت / فاطمة محمد عبد الفتاح ــ أمل عيسى نجم
تصوير / السيد سعدالله الغرباوي.

 

نظم مركز إعلام زفتى ندوة اعلامية تحت عنوان ” الشباب و دوره في مواجهه التحديات ” بمقر المجمع الاعلامي .
في البداية رحب الاستاذ رمزي الحسانين يوسف ـ مدير المجمع الاعلامي بالحضور و اكد في كلمتة على اهمية الشباب في المجتمع و يجب ان يقوم كل شاب و فتاة بتنمية وعيه في شتى المجالات حتى يكون قادر على مواجهه التحديات و الافكار الدخيلة التى تهدد امن و استقرار البلاد و كذا المشروعات الصغيرة و اهميتها بالنسبة للشباب .

ثم تحدثت الاستاذة منى عمار اخصائي اول اعلام القائم بادارة الندوة موضحه ان الشباب هم المستقبل و يجب ان نهتم بهم و نوفر لهم كافة السبل التى تساعدهم على الابتكار و النهوض بالبلاد في شتى المجالات وتمكنهم من تخطى كافة العقبات و التحديات التى تواجههم.

ثم تحدث الاستاذ اسامة شبانة ـ مدير ادارة الشباب و الرياضة بمركز ومدينة زفتى موضحاً دور مراكز الشباب في إعداد الشباب إعدادا سليما من النواحي الخلقية والوطنية والرياضية والاجتماعية والروحية وتدريبهم على تحمل المسئولية في المجتمع الذي نعيش فيه.
و كذا العمل على تنشئة الشباب تنشئة صالحة متوازنة، وتنمية قدراتهم واكتشاف مواهبهم ورعاية مبتكراتهم
وابداعاتهم في شتى المجالات و تدريب الشباب وتزويدهم بالمهارات المختلفة.
و قال ان مراكز الشباب تسعى دوماً لتنمية الوعي الثقافي والصحي و كيفية الاستفادة من أوقات الفراغ للنشء والشباب واستثمارها الاستثمار الامثل.

ثم تحدث الاستاذ علاء شبل ـ الكاتب الصحفي و مدير مكتب الشروق بالغربية موضحاً ان الشباب هم المستقبل معطيا امثلة لشباب احدثوا تغيير بالعالم كمحمد الفاتح الذي فتح القسطنطينية و كان عمره 22 سنة .
و تطرق الى المخاطر التى تحيط بالشباب و التى تبث له من خلال وسائل التواصل الاجتماعي التى اصبحت مصدر خصب لتناول الشائعات .
و اوضح مخاطر الشائعات على الامن القومي
و اشار الى ضرورة استثمار وقت الفراغ للشباب و العمل على توفير فرص عمل لهم حتى لا يقعوا فريسة لاعداء الوطن و ان الدولة قد وفرت 30الف فرصة عمل كمعلم .
وقال ان الدول الان تحارب الدول الاخرى فكريا و ثقافيا فيجب علينا توعية شبابنا حتى يستطيعوا مواجهه هذه التحديات .
و تطرق الى ضرورة تجديد الخطاب الدينى و تضافر الازهر مع الاوقاف و كافة مؤسسات الدولة وهذا من اجل شبابنا .

وكان مسك الختام بتلاوة آيات من القرآن الكريم للشيخ محمود صابر قارئ بادارة الاوقاف بزفتى

وقد دار حوار نقاشي بين المحاضرين و الجمهور و تم الرد على استفساراتهم .
وقد قامت قناة الدلتا الفضائية بتسجيل حوار حول الندوة .
وقام الاستاذ رمزي الحسانين يوسف مدير المجمع بتسليم المحاضرين و ممثلى قناة الدلتا شهادات تقدير تعبيراً عن الامتنان من تعاونهم الدائم مع المجمع .
وفي النهاية طالب الحضور بتوفير الدعم المالى لمراكز الشباب لتطوير الخدمات التى يقدموها لهم وكذا عمل بروتوكلات تعاون بين جمعيات التوظيف و مراكز الشباب مع الاعلام ( ملتقى الشباب ) و العمل على انشاء مجلس قومي للرجل لحماية حقوق الرجل .

شارك فى الندوة موظفو الشباب و الرياضة و الري و التضامن الاجتماعي .
بحضور الاستاذة امنة الجمل و الاستاذة نبيلة قشطي و الاستاذ ناصر الحوام من قناة الدلتا الفضائية .

أدار فاعليات الندوة الأستاذة منى عمار اخصائي اول اعلام ..
تحت إشراف الأستاذ رمزى الحسانين يوسف ـ مدير المجمع الإعلامي و الاستاذ سمير خطاب مهنا مدير عام ادارة اعلام وسط الدلتا .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك