الإثنين - الموافق 29 نوفمبر 2021م

السفير أسامة نقلي يفتتح معرض “مكة والمدينة بين الماضي والحاضر” بدار الأوبرا المصرية للفنان السعودي خالد خضر

محمد زكى

افتتح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أسامة بن أحمد نقلي اليوم الثلاثاء بدار الأوبرا المصرية معرض “مكة والمدينة بين الماضي والحاضر”، الذي يقيمه الفنان الفوتوغرافي السعودي المخضرم خالد خضر، وذلك بحضور أ. د/ صفية القباني نقيب التشكيليين، والدكتور خالد جعفر وكيل الأزهر الشريف، وعددًا من الشعراء والفنانين التشكيليين والمثقفين.

ونوه السفير أسامة نقلي بأهمية المعرض الذي يأتي في وقت تشهد فيه العلاقات المصرية السعودية تناميًا غير مسبوقًا على كافة المستويات، مؤكدًا على أن استضافة دار الأوبرا المصرية لهذا الحدث الفني الفريد يعكس البُعد الثقافي للعلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين، كما يعزز حركة النهضة الفنية والثقافية التي تشهدها المملكة بفضل رؤية 2030.

وأضاف السفير نقلي: إننا اليوم نشهد عُرسًا ثقافيًا “سعودياً مصريًا” مشتركاً، يتمثل في أحد أهم الجسور الثقافية بين البلدين، حيث يُعد فن التصوير الفوتوغرافي أول اختراع بصري يتمكن من خلاله الإنسان عبر العقود من ترك موروث بصري ثري لحقب زمنية لم نعاصرها لكننا أصبحنا نراها اليوم عبر الصورة.

وأكد السفير نقلي أن خالد خضر هو مصور بدرجة فنان، استطاع أن يقدم المملكة بعدسته في مختلف معالمها ومناطقها، ونقل لنا من خلال صوره الناطقة متعة بصرية غير محدودة، تجسد توسعة الحرمين الشريفين عبر أربعة عقود، لما للحرمين الشريفين من مكانة كبيرة تجعل القلوب تهفو إليها.

وانطلق المعرض في السابعة من مساء اليوم الثلاثاء، ويستمر في استقبال الجمهور حتى الساعة التاسعة من مساء غداً الأربعاء.

وقال الفنان خالد خضر أن المعرض يضم 32 لوحة مصورة تعبر عن أبرز ما قدمته المملكة العربية السعودية من مجهودات في توسعة الحرمين النبوي والمكي، فضلًا عن اللوحات التي تُسجل عملية نقل كسوة الكعبة المشرفة حينما كانت تأتي من مصر إلى المملكة سنويًا.

ويمتلك الفنان السعودي خالد خضر الملقب بـ “مصور الحرمين الشريفين” أرشيفًا فنيًا يضم أكثر من مليوني صورة ترصد ملامح التنمية في المملكة، إضافة إلى مجموعة من الصور النادرة التي توثق عمليات التوسعة في الحرمين الشريفين، طوال مشواره الممتد لأكثر من أربعة عقود.

وسبق للفنان السعودي خالد خضر أن أقام أكثر من 130 معرضًا للصور الفوتوغرافية حول العالم، وحصل على العديد من الجوائز الدولية والمحلية، مثل جائزة (الكاميرا الذهب) السويدية، إضافة إلى حصوله على عدة جوائز تقديرية من الملوك والأمراء مثل جائزة الملك عبد العزيز وجائزة الملك عبد الله للجنادرية وجائزة من الأمير سلطان بن سلمان، فضلًا عن تكريمه من فرع وزارة الخارجية السعودية في جدة.

ويسعى خضر ليُصبح أول فنان فوتوغرافي سعودي يقوم بتصوير أبرز المعالم المصرية، لعرضها خلال الفعاليات الرسمية المشتركة بالمملكة من خلال معرض بعنوان “مصر بعيون سعودية”.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك