الأحد - الموافق 16 يونيو 2019م

السعودية تدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة عبر حلول مبتكرة .. منصة ” فرصة” تمثل حلقة الوصل الالكترونية بين طلبات المشتري وعروض الموردين

محمد زكى

تسعى المملكة العربية السعودية لتشجيع ودعم ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتمكين الأفراد من ايجاد وظائف جديدة بطرق مبتكرة. وتمثل منصة “فرصة” واحدة من هذه الأدوات التي تتيح لأصحاب المشروعات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة التسجيل فيها، لتتولى المنصة دور حلقة الوصل بين
بين المشتري والمورد، بحيث تمكن المشتري من طرح طلبات الشراء إلكترونياً، لتصل هذه الطلبات إلى العديد من الموردين في جميع أنحاء المملكة، حتى يتسنى لهم تقديم عروض أسعار كلٌ حسب مجاله.

وبحسب بيانات صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، فإن ما يزيد عن 7500 منشأة صغيرة ومتوسطة، سجلت نشاطها في “فرصة”، وتجاوزت قيمة الفرص المنشورة في المنصة 381 مليون ريال، وبلغ إجمالي قيمة الفرص المُعمدة أكثر من 72 مليون ريال، ما يشكل مؤشرا قويا على نجاح المنصة التي ترحب بالشباب والفتيات من أصحاب المنشآت المحترفين في أي من المجالات والتخصصات التقنية.

ويهدف صندوق تنمية الموارد البشرية في المملكة، عبر مبادراته المتنوعة، إلى إيجاد وتحسين بيئة العمل في سوق العمل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتطويرها لجعلها مؤسسات منتجة للوظائف، وبيئة أكثر جذبا للسعوديين، وكذلك تشجيع بيئة ريادة الأعمال لبناء منشآت صغيرة ومتوسطة واعدة.

ويقدم الصندوق خدمات عدة عبر بواباته الالكترونية ، أبرزها: تقديم دليل تفاعلي لرواد الأعمال في كل مراحل مشاريعهم من الفكرة إلى الإطلاق، وعدداً من الحلول التمويلية لخدمة المنشآت القابلة للنمو، وكذلك تقديم خدمات وتطبيقات لإدارة وتطوير وتشغيل المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وإمداد المنشآت ورواد الأعمال ببيانات ومعلومات لمساعدتهم في اتخاذ القرارات المهمة لأعمالهم.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك