الإثنين - الموافق 26 سبتمبر 2022م

الرياض تستضيفُ فعالياتِ مؤتمر اليوروموني 2022 تحت شعار مأسسة الاستثمار والتمويل

محمد زكى

تنطلقُ يوم الأربعاء المقبل فعالياتُ مؤتمر يورموني السعودية 2022، الذي تستضيفه العاصمة الرياض تحت شعار: “مأسسة الاستثمار والتمويل”، برعاية معالي وزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان، وبحضور نخبة من كبار قادة الصناعة والخبراء في القطاع المالي على المستويين المحلي والدولي.

ويشكِّل المؤتمر الذي يُعقد حضورياً للمرة الأولى منذ عام2019م منصة حيوية تعكس واقع اقتصاد المملكة في ضوء التطورات التنموية التي تشهدها؛ في وقت تحولت فيه إلى مركزللاستثمار بالمنطقة.

ويسعى المؤتمر إلى استكشاف أحدث الاتجاهات في الأسواق المالية الإقليمية والعالمية، من خلال استقطاب كبار صناع القرار والسياسات المالية؛ لرسم صورة مستقبلية للاقتصاد السعودي لمرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19.

وسيناقشُ المؤتمرُ – الذي يُنَظَّمُ بالشراكة مع مؤتمر القطاع المالي (إحدى مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي المنبثق عن رؤية المملكة 2030)- ستةَ موضوعاتٍ رئيسية، تشمل: اقتصاد المملكة العربية السعودية في سياق التوقعات العالمية، وتغيُّر المناخ و ESG، ودور ESG في اقتصاد المملكة، وإضفاء الطابع المؤسسي على سوق العقارات والإسكان واللوجستيات والسياحة والضيافة و REITS، ورقمنة الخدمات المالية، وتنمية رأس المال الاستثماري في المملكة.

وبهذه المناسبة، قالت المديرة التجارية لمؤتمرات اليورومونيفيكتوريا بيهن: “نسعى خلال مؤتمر 2022 إلى تسليط الضوء على أهمية إضفاء الطابع المؤسسي على الاستثمار والتمويل؛حيث ندرك بقوة أن المملكة يمكنها أن تلعب دوراً رائداً في أسواق رأس المال والاستثمار الدولية، ولهذا نحن فخورون بالعودة مرة أخرى إلى العاصمة السعودية الرياض؛لمناقشة خطط المملكة الطموحة لتطوير نموذج اقتصادي جديد في المنطقة”.

من جهته، أوضحَ وكيلُ وزارة المالية للتواصل والإعلام رئيس اللجنة التنفيذية لمؤتمر القطاع المالي حسن بن عبد الرحمن آل الشيخ أهميةَ استضافة المملكة مثلَ هذه الفعاليات التي تبرزُ الموقعَ التنافسي المتميز لاقتصاد المملكة في ضوء التطورات التنموية واسعة النطاق، حيث قام شركاء برنامج تطوير القطاع المالي (وزارة المالية والبنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية) بتنظيم مؤتمر القطاع المالي 2019 الذي شهد مشاركة أكثرَ من 80 متحدثاً ومتحدثةً ناقشوا في 21 جلسةً عُقدت على مدى يومين الموضوعات التي تهم القطاع المالي انطلاقاً من ستة محاور رئيسة، وهي: بناء القدرات في القطاع المالي، والتحديات والفرص في سوق التأمين، والتمويل العقاري، والتمويل الإسلامي، وتنافسية القطاع المالي، والتقنية المالية، كما استمرت فعاليات المؤتمر خلال العامين 2021 و 2022م من خلال فعاليات مالية مركَّزَة تحت شعار حوارات مؤتمر القطاع المالي،نُوقِشَ خلالها الاستدامة والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، فيما سيُقَامُ مؤتمرُ القطاع المالي في نسخته الثانية خلال المدة من 15-16من شهر مارس 2023م.

يذكر أن فعالياتِ مؤتمر يوروموني السعودية في نسخته الجديدة ستشهد إجراء عدد من المقابلات الرئيسية مع كل من: معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، ومعالي رئيس مجلس هيئة السوق المالية الأستاذ محمدبن عبدالله القويز، ورئيس “ميرسر” في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا رينيه ماكجوان، والسفير والمستشار والشريك المؤسس لشركة سيفن لإدارة الاستثمار جوستين أوركهارت ستيوارت

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك