الثلاثاء - الموافق 07 فبراير 2023م

( الدروس الخصوصية ظاهرة بين الحل والتطبيق ووجهات نظر متعددة للحلول ) بقلم محمد عباس

حلول ايجابية منطقية قابلة للتنفيذ وتحقق العدالة والحيادية والمشاركة الايجابية المجتمعية ) رؤية وتصور بشان الموضوع المقترح للمناقشة .: 1- التاكيد على رفض المجتمع للدروس الخصوصية . 2- تحديد ارقام ثابته تابعة للجهات الامنية والرقابية لاتاحة الفرصة امام اى مواطن يحق له الابلاغ دون تحديد الهوية او بيانات .3- اقرارات بان كل ……لايمارس …….. 4- الزام السناتر بوضع كاميرات تصوير اضافة الى تسجيل اسماء الطلاب . 5- منع كل من لايمت للتربية والتعليم بصلة من ممارسة الدروس الخصوصية . . السلبيات التى ستواجه تنفيذ اى اقتراح لمواجهة نشاط الدروس الخصوصية ” 1- صاحب السنتر له ملف ضريبى ( كسب غير مشروع ) ويسدد ضرائب للدولة . 2- لايوجد مادة فى القانون تمنع او تحرم اوتجرم تلك النشاط 3- من يملك الحق فى التصوير دون وجود عنف او ……مشاجرة واشياء اخرى سيفرزها المجتمع .. 4- الايعد تصوير الطلاب او المعلم انتهاك للحرية الشخصية .5- هل يوجد تصريح من جهات مسئولة ( النيابة العامة ) للتصوير . 6- من سيتبنى نشر الصور فرد او مجموعة افراد او جهة اوجريدة …..الخ 7- هل تلك السلوكيات والتصرفات مقبولة مجتمعيا ومنطقيا وقانونيا . 8- هل يعد تلك التصرف او الاقتراح اكثر جدوى من وجهة نظر مشتركة تضم عضو قانونى وضريبى وسلوكى وعلم نفس . ….. واخيرا : نحن امام ظاهرة مجتمعية تواجه كثير من البلدان وامامنا تحدى لحل تلك الظاهرة بصورة ايجابية وبعيدا عن الحل الواحد ( تمنع دروس خصوصية تزود مرتبات المعلمين ) مافيش حاجة اسمها : مهما تزيد المرتبات والحوافز للمعلمين لاتستطيع القضاء على تلك الظاهرة لان ليس كل المعلمين لديهم سناتر … ليس كل المعلمين مواد اساسية … ..الحقيقة تبدا بحلم والواقع يتم اختراقه بصورة سليمة ومنظمة للوصول لحلول ايجابية ولاتؤثر سلبا على المجتمع مثلما قامت به الحكومة فى العام الماضى ….. الحكومة بجلالة قدرها تصدرت للظاهرة وفشلت واخفقت لماذا ؟ حتى لايتم زيادة اجور المعلمين الزيادة المنطقية الطبيعية مثل باقى موظفين الدولة ولكنها جارت عليهم واوقفت الرواتب لاساسى 2014م مما يعد اجحافا لحقوق المعلم المشروعة وبالتالى امام عجز الحكومة بمواجهة تلك الظاهرة المجتمعية الخطيرة قفزت اسعار الدروس الخصوصية مثلما قفزت الاسعار ثلاثة اضعاف … سيدى واستاذى اننى لااعرف الياس ولكن ينبغى تحديد المسار والخطوات السليمة حتى لايحدث انتكاثة سريعة والمرود يكون غير ايجابى ويزيد من اعباء الدرووس الخصوصية .. لنرتقى بالافكار الايجابية من وجهة نظر السادة المختصين بمعنى : كل فلان ( موجه عام مادة مثلا *)) ( مدير ادارة ) ( وكيل وزارة ) كل منهم يضع تصور قابل للتنفيذ للقضاء على ظاهرة الدروس الخصوصية .هل فعلا الدولة عازمة على مواجهة تلك الظاهرة ؟ ؟ هل الدولة عجزت عن القضاء على تلك الظاهرة ؟…..سيدى الفاضل اقسم لك بالله لو الدولة تريد فعلا القضاء على ظاهرة نشاط الدروس الخصوصية لقضت عليه فورا ودون اللجوء لاى قانون …( اعتبره ……واسجنه) كيف واجهت الدولة ظاهرة الغش الجماعى وتسريبات الشومينج المتكررة والمستمرة ؟ عن طريق البوكليت ونجحت الفكرة ليست بنسبة 100ولكنها قضت على صداع الغش وصورتنا امام العالم . الدنيا بخير وتفاءلوا بالخير تجدوه معلمى مصر جرجوا اجيال فى مصر وغيرها والضمير مستيقظ ارجو الايقلق احد من ضمير المعلم لان المعلم اب وولى امر وكما تدين تدان … المعلم رسالة وقدوة واختصه الله عزوجل دون غير بنشر العلم وتم تخريجه من جامعات مصرية وسيظل يعمل فى صمت مراعيا لوجه سبحانه وتعالى وامانة الرسالة على عاتقه ..وشئ بسيط اى مهنة او ظيفة اوبلد اوعائلة بها الحلو بها الوحش بها الخير وبها الشر فلندعم جميعا الخير ونقاوم الشر دون ان ننصب انفسنا حاكم وجلاد او ندبح كل مخطئ ..ووجهات النظر جميعها مشكورة لهدف اسمى وهو النجاح فى القضاء على تلك الظاهرة دون الدخول فى شكليات وامور خلافية جدلية دون جدوى ..وخالص شكرى وتحياتى للمشاركة .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك