الأربعاء - الموافق 22 سبتمبر 2021م

الخميس القادم.. سماء عُمان تشهد ذروة ظاهرة تساقط الزخات الشهابية الصيفية

مسقط، وكالات: محمد زكى
تشهد سماء سلطنة عُمان حاليا ظاهرة تساقط زخات شهب البرشاويات التي تعد من أكثر الزخات الشهابية شهرة والتي تستمر حتى 24 من أغسطس الجاري.
وتعد زخات شهب البرشاويات من أشهر الزخات الشهابية الصيفية التي يمكن رصدها، وتبلغ ذروة تساقطها في مساء يوم الخميس 12 أغسطس الجاري حتى الساعات الأولى من فجر يوم الجمعة 13 أغسطس وتتساقط بمعدل /60/شهابا في الساعة وبسرعة تصل إلى/72/ كيلومترا في الثانية.
وقال إبراهيم بن محمد المحروقي عضو مجلس إدارة الجمعية الفلكية العمانية: إن الزخات الشهابية تحدث عند مرور الأرض وهي في مدارها حول الشمس قرب مدار مذنب واختراقها حشدا من النيازك التي خلّفها ذاك المذنب، فيما تعبر زخات شهب البرشاويات الأرض بالقرب من نيازك خلّفها مذنب فينتج عنه دخول حبيبات غبارية إلى الغلاف الجوي تحترق الأخيرة بأعلى الغلاف الجوي للأرض بسرعة حوالي /72/ كيلومتراً في الثانية على ارتفاع /70/ إلى /100 / كيلومتر تقريبًا، والمذنب المسبب لهذه الزخة الشهابية اسمه “سويفت تتل”، الذي يدور حول الشمس مرة واحدة كل 130 سنة.
وذكر المحروقي أن الموعد السنوي لزخات الشهب يمكن التنبؤ به إذ تدوم عادة هذه الزخات لساعات وقد تدوم لأيام أو لأسابيع، كما هو الحال في زخات شهب البرشاويات أو المعروفة بالفرساويات حيث بدأت في منتصف يوليو الماضي وتستمر حتى أواخر شهر أغسطس الجاري.
وأشار المحروقي إلى أن هواة الفلك رصدوا في عام 2016 ما يقرب من /150/ شهابًا من شهب البرشاويات في الساعة في الظروف المثالية بسبب التأثير الذي سببه كوكب المشتري عند مروره بالقرب من مدار مذنب سويفت تتل وتسببه في تقريب هذه البقايا من بعضها البعض.
وذكر أن ليالي 11 و12 و13 من شهر أغسطس تعد من أفضل الليالي لرصد البرشاويات “الفرساويات ” حيث ستبلغ ذروتها ابتداءً من الساعة العاشرة من مساء يوم الخميس 12 أغسطس وحتى الساعة الرابعة من فجر يوم الجمعة 13 أغسطس، موضحًا أن الراصد لشهب البرشاويات يشاهد إلى جانبه في السماء كوكب المشتري وهو عملاق كواكب المجموعة الشمسية، وكوكب زحل فهو جرم لامع ذهبي اللون وهو مشهور بحلقاته.
وأشار إلى أن رصد الظاهرة يتطلب أن تكون من موقع مظلم بعيدًا عن مصادر التلوث الضوئي أو عائق ما كالأشجار الطويلة وأن يتم النظر نحو الشمال الشرقي بالقرب من مجموعة برشاوس من بعد منتصف ليلة الخميس وإلى ما قبل ضوء فجر الجمعة، معتبرًا أن ذلك فرصة لهواة التصوير الفلكي لالتقاط صور فلكية جميلة تزينها شهب البرشاويات وبعض الأجرام السماوية التي تظهر في السماء خلال هذه الفترة موضحًا أن هذه الظاهرة تعد من الظواهر الفلكية التي يمكن مشاهدتها بالعين المجردة دون الحاجة لاستخدام أجهزة رصد خاصة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك