الأربعاء - الموافق 10 أغسطس 2022م

الحــــرب …والســـــلام

كتب : جمال زرد
لا للحروب التى تدمر الأوطان وتشرد الشعوب…ونعم للسلام القائم على العدل والبيناء والتنمية. المحافظ علي الامن القومي لدول الجوار فالحروب لا تبني الاوطان ولكن تدمرها وتشرد شعوبها.. فالحوار خاصة في الحرب الروسية الأوكرانية هو الحل للوصول لحل يرضى جميع الأطراف المتنازعة تحت أشراف دولى كالأمم المتحدة…وليس بأشراف دول هدفها الهيمنة علي الدول الاخري لنهب ثروات شعوبها …فاوقفوا الحروب التى تقتل الأنفس وتدمر الأخضر واليابس وتقضى على ثروات الشعوب التى تقدر بالمليارات و تستخدم لشراء السلاح والعداد من صانعى وتجار السلاح ….ونعم للسلام القائم على العدل والمساواة المحافظ علي الامن القومي للدول المتصارعة.. لأنة هو سبيل النجاة من الخراب والدمار والتشرد لشعويكم …وذلك بالحوار الأيجابى الذى لا يكلف شيء….بل أقول نعم للسلام لأنة يبنى بالتسامح والعدل ولا يبنى بالعنف والقتل وسفك الدماء كالحروب …فيا شعوب العالم أجمع… قولوا معى ….لا للحرب …نعم للسلام القائم على العدل …

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك