الأحد - الموافق 28 فبراير 2021م

الحصرى تقول ل جورج بوش وبلير والبرادعى “حسبى الله”

. استنكرت امين اعلام حزب الاحرار الاشتراكين الاعلامية شادية الحصرى تصريحات رئيس الوزراء البريطانى الأسبق تونى بلير حول الحرب على العراق، واطالب بمحاكمة بلير والرئيس الأمريكى السابق جورج بوش الأبن أمام المحكمة الجنائية الدولية ومحمد البرادعى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبق .

تضيف الحصرى بعد قتل ما يقارب المليون عراقي و أكثر من خمسة ملايين نازح، والإطاحة بمستقبل وطن عربي ومصادرة ثرواته ومقدراته ، و تركه للطائفية السياسية تنهش ما تبقى من قواه و توفير أكبر حاضنة للإرهاب و التطرف على مدى ما يزيد على ثلاثة عشر عامًا، و اختيار و مساندة حكومات – أسست لداعش و غيرها من خلال ممارسات طائفية – لتنفيذ سياساتهم و سرقة ثروات البلاد تحت مسميات إعادة الإعمار، الآن يخرج التقرير البريطاني ليقر حقيقة دامغة، بأن أسلحة الدمار الشامل لم تكن سوى خدعة و حجة لنهب البلاد و سرقة ثرواتها”.

وطالبت الحصرى  من الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولى على اعتبار أنهما معنيين بالأمن والسلم الدوليين بسرعة إحالة وتقديم المسئولين عن غزو العراق باعتبارهم مجرمى حرب .كما ان التقرير الذى أعلنته لجنة التحقيقات التى تم تشكيلها عام ٢٠٠٩ ببريطانيا، لبحث وتحديد المسئوليات عن اشتراك بريطانيا فى الحرب على العراق أكد عدم وجود أسباب مقنعة وراء هذه الحرب وهو ما يؤكد وجود مؤامرات مستمرة ضد الوطن العربى لتحقيق الأطماع الغربية والصهيونية فى الاستيلاء على الأوطان العربية ونهب ثرواتها , فالتقرير يؤكد أن الثلاثى بوش وبلير والبرادعى كذبوا على العالم فى حربهم ضد العراق الشقيق الذى لايزال يعانى من مأساة الحرب.

تشير الحصرى يوجد صعوبات امام محاكمات هولاء امام المحكمة الدولية لان تلك الدول لست عضو فى النظام الاساسي للجنائية الدولية بذلك لم نقول الا راحت المللايين من الاروح امام عبث ولعب هولاء الروساء ولايوجد من يستطيع محاكمتهم , ولم اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل فيهم لخراب العراق وازهاق العديد من الارواح ومازالت حتى يومنا هذا ,لقد وقع العرب فى فخ العدو الصهيونى والامريكى المتحكم فى العالم العربى ومازالت هناك العديد من المخططات التى تحاك للعالم العربى لنهب ثروات اوطاننا العربية.

التعليقات