الخميس - الموافق 19 أبريل 2018م

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بسوس يندد بالتراجعات الخطيرة عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لشغيلة القطاع الفلاحي بالجهة و يعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم 22 فبراير 2018 أمام المديرية الجهوية للتشغيل بأكادير

محمد زكى

انعقد يوم الخميس فاتح فبراير 2018 اجتماع الفرع الجهوي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بسوس ماسة بمقر الاتحاد المغربي للشغل بأكادير، وبعد استنفاذ النقاش حول  النقط المدرجة في جدول الأعمال يعلن الفرع الجهوي عن القرارات التالية :

1-   تثمينه لمواقف الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي وللنضالات التي تخوضها من أجل الدفاع عن مطالب شغيلة القطاع الفلاحي وطنيا وجهويا وتثمينه للدينامية التنظيمية التي يعرفها الفرع الجهوي سواء على مستوى الفروع المحلية أو على مستوى الفئات وتثمينه لنتائج الحوار الذي أجرته الجامعة مع وزير الفلاحة بتاريخ 23 نونبر2017 مع التأكيد على ضرورة تتبع نتائج هذا الحوار المدرجة في محضر الاجتماع بهدف تنفيذها وتنزيلها على أرض الواقع .

2-   مشاركته بكل قوة في البرنامج النضالي الذي سطرته مركزيتنا النقابية الاتحاد المغربي للشغل لمواجهة الهجوم على حقوق الطبقة العاملة و على رأسها الحق في الاضراب و الحق في المفاوضة الجماعية/الحوار الاجتماعي.

3-   انخراطه التام في الحملة الوطنية التي أطلقتها النقابية الوطنية للعمال الزراعيين من أجل المطالبة بتنفيذ اتفاق 26 أبريل 2011 القاضي بتوحيد الحد الادنى للأجور بين الفلاحة و الصناعة و الخدمات SMIG = SMAG .

4-   دعمه لمطالب و نضالات مختلف الفئات وطنيا وجهويا وخاصة العمال الزراعيين و المتصرفين والمهندسين و التقنيين و المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين والمحررين  والفلاحين الكادحين .

5-   دعمه لنضالات مستخدمي المؤسسات العمومية من أجل إصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد RCAR إصلاحا شموليا وذلك وفق مقترحات نقابتنا ومطالبته الحكومة بإصلاح تقاعد المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS و التراجع عن مسلسل تخريب نظام CMR.

6-    دعوته مناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بالجهة إلى المساهمة الفعالة في إنجاح المؤتمر الجهوي الرابع المقرر عقده خلال شهر ماي 2018 .

 

و في الأخير يدعو الفرع الجهوي التابع للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي FNSA   شغيلة القطاع الفلاحي بالجهة بكل مكوناتها ( موظفين/ت – مستخدمين/ت وعمال/ت)  إلى المشاركة الفعالة في الوقفة الاحتجاجية التي تقرر تنظيمها يوم الخميس 22 فبراير 2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال أمام المديرية الجهوية للتشغيل بأكادير وذلك من أجل التصدي للمخططات الجهنمية التي تنوي الحكومة والباطرونا الزراعية تمريرها لضرب القدرة الشرائية للشغيلة وضرب الخدمات العمومية وضرب الحق في الإضراب والحق في المفاوضة الجماعية .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

الفراعنة على فيسبوك