الإثنين - الموافق 12 أبريل 2021م

الثقافة العُمانية تبهر البرازيليين

 علم سلطنة عمان

كتب :- محمد زكي

تتواصل فعاليات الأيام العُمانية في البرازيل حيث شهدت المعارض المقامة إقبالا كبيرا من قبل الزوار البرازيليين، لمشاهدة البرامج المختلفة والمنوعة التي تقدمها أروقة المعارض في مركز “ألدرادو في مدينة ساوباولو البرازيلية”.

وقال أجنيلو أوزفالدو وزير الثقافة البرازيلي “أعتبر نفسي وسكان مدينة ساوباولو محظوظين كوننا الدولة الاولى في أمريكا اللاتينية التي تشهد هذه الفعاليات الثقافية العمانية، وهي فرصة ثمينة للتعرف على ثقافة وعادات وتقاليد الشعب العماني، ونحن في ساوباولو علاقتنا مع الدول العربية علاقة عريقة كوننا منفتحين على كافة دول العالم لتطبيع العلاقات الثقافية، ونعتبر هذه الفعاليات هي حجر الأساس والنواة لإقامة المزيد من المشاريع والعلاقات الثقافية بين البلدين”.

ورسم  معرض التصوير الضوئي للأيام الثقافية العمانية مشاهد بانورامية جسدتها عدسة المصور الفوتوغرافي العماني خميس المحاربي الذي استطاع من خلال خبرته الواسعة أن يرصد أهم التفاصيل في الجوانب المختلفة من محافظات سلطنة عمان، لتشكل بعض الملامح الجمالية والثقافية والعمرانية والبيئية التي تتمتع بها السلطنة.

فالزائر البرازيلي للمعرض عندما يشاهد مدينة «بدية» بنخيلها الشامخة وتحيط بها الرمال الذهبية من جميع الجهات بتموجاتها الرائعة، ثم ينظر إلى الصورة التي بجوارها للتشكيلات الصخرية الحادة المدببة بألوانها وخطوطها المتعرجة، ممعنا النظر في صورة الجبال الرسوبية بخطوطها الأفقية وتشكيلاتها التراكمية، ومن ثم يرى السهول الخضرات الممتدة عبر الأفق في صورة أخرى، يدرك أنه أمام بلد يجمع شتات البيئات المختلفة في مناظر ساحرة مبهرة، تدل على الثراء البيئي لهذا البلد. وأربكت المعارض سكان العاصمة وأعادت رسم أولوياتهم وتوزيع أوقاتهم على المعرض.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك