الأحد - الموافق 23 يناير 2022م

التنشئة الاجتماعية الغير صحيحة وسلبياتها (ما تأخذه مع الحليب لا يخرج إلا مع النفس)

كتب/ أحمد الجندى
فى البداية ممكن أن نقول بأن أول سبب من أسباب الانحراف الاجتماعى الذى انتشر بكثرة فى أيامنا الحالية،هو عامل التنشئة الاجتماعية الغير سليمة، المشكلة الكبيرة التى تقع فيها الأسرة وهى عدم الاهتمام بتنشئة أبنائهم نشأة صحيحة وللأسف لن تتكشف الأسرة ذلك الأمر إلا مستقبلًا، ويمكن القول بأن أى سلبيات موجودة فى أيامنا الحالية مهما كانت فسببها الأول والأخير عامل التنشئة الاجتماعية الغير صحيحة.
إن لكل إنسان عادات وتقاليد ويستمد الإنسان كل شئ فى حياته من داخل المحيط الذى يعيش فيه(الأسرة)فهى كالقواعد بالنسبة لبناء البيت،فإن كانت قواعد البيت أسست بطريقة غير صحيحة فإنه من المحتمل أن يقع البيت فى يوم من الأيام،ولكن إن أسسته تأسيسًا صحيحًا فسترى ثماره فى المستقبل وهو على الأقل عدم سقوطه أبدًا.
ونقول حقيقة أن جذور التربية مريرة لكن ثمارها تكون شئ أخر من السعادة، فانشغالك عن ابنك في صغره سيجعله يتجه إلى من يستمع إليه خارج أسوار الأسرة، وغالباً ما يكونون وبالاً عليه،ولذلك لابد وأن نتجه إلى أبنائنا حتى لا يكونوا وبالًا على المجتمع،لأن عامل التنشئة الاجتماعية الغير صحيحة من الممكن أن يؤدى إلى تفكك الأسر وتدمير البيوت وأيضا يؤدى إلى انتشار الفوضى ولذلك علينا أن ننتبه إلى أبنائنا ولنتقبل من أبنائنا أن يخالفونا في بعض وجهات النظر، ولندربهم على أن يعترضوا بطريقة لبقة ومؤدبة.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك