السبت - الموافق 03 ديسمبر 2022م

التفاصيل الكاملة لأزمة الزي الإيراني في إحدى المدارس

محمد زكى

تصدرت طالبات مدرسة نشا الإعدادية بنات بمدينة نبروه التابعة لمحافظة الدقهلية بمصر، التريند بقوائم مؤشرات البحث المختلفة، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وسادت حال من الجدل والتساؤلات، بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول معايير استخدام الزي المدرسي طبقا لتعليمات الوزارة والإدارات التعليمية المختلفة وتطبيقها على مستوى مدارس البنات بهدف المحافظة على سلامة الأبناء والمطالبة به.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لـ طالبات مدرسة نشا الإعدادية بنات بمدينة نبروه في محافظة الدقهلية ، وهن يرتدين زيا يشبه الزي الخاص بالنساء خلال صلاتهن بالمنازل، والذى يطلق عليه الإسدال، وهو ما أثار حفيظة بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي لكونهم يخالفون الزي الخاص والمعلن من قبل وزارة التربية والتعليم، تزامناً مع نشر الطالبات صورهن خارج المدرسة بملابس عادية خلال رحلات نظمتها المدرسة.

أكد ناصر شعبان وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الدقهلية، معلقاً على الصور المتداولة، لـ طالبات مدرسة نشا الإعدادية بنات بمدينة نبروه بالدقهلية، قائلاً إن الزي لا يتوافق مع كود الزي المعلن عنه من قبل وزارة التربية والتعليم والأمر مخالف، وجاري التحقق فى الواقعة بعد تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ومحاسبة المقصرين لعدم تنفيذ قرارت الوزارة.

وأضاف وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الدقهلية، قائلاً، بأن المدرسة ومجلس الآباء اتفقوا على هذا الزي منذ عدة سنوات واستمرت الإدارة الحالية عليه، مبررين الأمر بالحفاظ على الفتيات، نتيجة لكون المدرسة في منطقة نائية وقتها، مع اتخاذ القرار بتغيير الزي تدريجياً، في سبيل عدم تحميل أولياء الأمور تكاليف إضافية بعد شرائهم الزي بالفعل مع إتاحة تغييره لمن يجد في نفسه الاستطاعة.

وسادت حالة من الاستنكار لدى عدد من الإعلامين حول ظهور طالبات مدرسة نشا الإعدادية بنات بمدينة نبروه بمحافظة الدقهلية، وعلي رأسهم الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج الحكاية، والمُذاع عبر شاشة قناة MBC مصر، والذى استنكر بدوره الإسدال كزي رسمي للطالبات.

وأضاف الإعلامي عمرو أديب ، قائلاً، “كلامي ليس له علاقة بالحجاب تحوطًا من محاولات تحريفه، لما يكون فيه مدرسة في مصر بناتها يرتدين ملابس ليست في الثقافة المصرية لازم أتساءل.. مش ده شكل التحشم المصري، السواد ده بتاع مين ؟ أنتم بتمهدوا لإيه، من أنتم؟، محدش قادر يقف قدام المسألة دي، ينفع ده يبقى شكل مدرسة في مصر تابعة لوزارة التربية والتعليم، هي دي العفة؟، الحجاب ليس حجاب العقل”.

واستكمل عمرو أديب قائلاً: “البنات دول بيتعلموا إيه وهيطلعوا إيه؟، وإزاي وزارة التربية والتعليم سايبة المدرسة دي؟ المسئوولين بالمدرسة بيفكروا إزاي ؟ والمفتشين اللي بيروحوا للمدرسة دي رأيهم إيه؟”.

وأردف قائلاً، “70% من بنات مصر محجبين ولكن مش بالشكل ده، هذه ليست دعوة للسفور أو مشكلة مع الحجاب، الحجاب فرض وفضل وثواب، وطالما شايفين إن ده حلو يبقى أنتم صح ولتمضي القافلة في مسيرتها”.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك