الإثنين - الموافق 28 نوفمبر 2022م

التــــعليـــم ….والمرأة

كتب :جمال زرد
مع بداية عام دراسى جديد …نقول أن معظم سيدات مصر نالوا قسط من التعليم …وذلك منذ نداء قاسم أمين بتحرير المرأة المصرية بدأت المرأة المصرية فى تحصيل العلم والتعلم فى كافة مراحل التعليم …وهاهو فى أيامنا هذة ومنذ فترة من الزمان فى الماضى القريب أنتشر التعليم بين النساء فى مصر المحروسة ..ماأدى الى تعاونهافى الصراع التحريرى لتحرير البلاد من الأحتلال البريطا نى الذى دام لسبعون عاما من الزمان….وبفضل تعليم المرأة سمحت لها ثورة يوليو المجيدة عام 1952 ….فعند وضع دستور ثورة يوليو المجيدة قررفى نصة المساواة للمرأة مع الرجل في التعليم المجاني …بل وفتحت الأبواب أمام النساء مثل الرجال فشغلن الوظائف بعد التخرج حتى وصلن الى أعلى الدرجات الوظيفية داخل الحكومة وخارجها فى القطاعات الأخرى بل أصبحن سفيرات ووزيرات….ومنهن الطبيبا ت والمحاميات… وصحفيات يحملن القلم الجرىء الخادم للعباد قبل البلاد…. ومنهن من تفرغن لتربية أولاد هن وتعليمهن ومساعدتهم علميا وأدبيا بالتعاون مع دور التعليم … فتحية للمرأة المصرية خاصة التى ترعن أولادهن وتساعدتهن على أستيعاب دروسهن… بعد كل يوم دراسى …وكل عام والأسر المصرية بخير وسلام بمناسبة عام دراسى جديد …مع التمنيات لأبنائنا بمزيدا من التفوق والنجاح

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك