الأربعاء - الموافق 27 يناير 2021م

التضامن الاجتماعي في 2020..جهود وإنجازات ..حصاد خدمات جمعية الهلال الأحمر المصري لمجابهة تداعيات فروس كورونا

محمد زكى

من 1200 حملة تدخل إغاثي للأسر والقرى الأكثر احتياجا وتأثرا بالتداعيات

تقديم العلاج بالمجان لأكثر من 17 ألف مستفيد من المتضررين

أكثر من 2 مليون مستفيد بخدمات التوعية الصحية المباشرة وغير المباشرة

               

في إطار الاستراتيجية الشاملة لجمعية الهلال الأحمر المصري لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد منذ بداية الأزمة في مارس الماضي، انطلقت جميع فرق الهلال الأحمر لتقديم خدماتها التطوعية التي تستهدف مجابهة تداعيات انتشار الفيروس والحد من عوامل انتشاره على التوالي.

فعلى صعيد مجابهة الآثار المترتبة على انتشار الفيروس تم استحداث فرق مستجدة من متطوعي الهلال الأحمر المصري وتدريبهم وفق معايير عالمية على أعمال التعقيم والتطهير المختلفة، حيث استهدفت تلك الفرق تعقيم أكثر من ثلاثة آلاف وستمائة منشأة من المنشأت الحيوية بالدولة سواء كان تعقيماً احترازيا للحد من مخاطر انتشار الفيروس أو تعقيما لمنشآت مشتبه أو ثبت وجود حالات إصابة داخلها، حيث شملت تلك الحملات تعقيم عدد من المصالح الحكومية ومكاتب هيئة البريد ودور رعاية الأيتام وكبار السن ومحطة هيئة سكك حديد مصر وغيرها من المنشآت العامة.

كما تم القيام بأكثر من 1200 حملة تدخل إغاثي للأسر والقرى الأكثر احتياجا وتأثرا بتداعيات انتشار الفيروس، شملت تقديم المساعدات الغذائية والمالية والدوائية مستهدفة ما يتجاوز 90 ألف مستفيد.

وفي ذات السياق، انطلقت قوافل الهلال الأحمر المصري الطبية لتجوب العديد من محافظات الجمهورية لتوقيع الكشف الطبي وتقديم العلاج بالمجان مستهدفة أكثر من 17 ألف مستفيد من المتضررين الأكثر احتياجا وتأثرا بأزمة فيروس كورونا المستجد، بالإضافة الى تقديم خدمات الدعم النفسي الاجتماعي لأكثر من 6 آلاف مستفيد من المتأثرين بالفيروس داخل مناطق الحجر الصحي الوقائي، وللمصابين المتواجدين بالعزل الوقائي من راغبي الحصول على الخدمة.

وعلى صعيد أخر ركزت جمعية الهلال الأحمر المصري على الحد من عوامل انتشار الفيروس من خلال أنشطة فرق التوعية والترويج الصحي والتي استهدفت أكثر من 2 مليون مستفيد بخدمات التوعية الصحية المباشرة وغير المباشرة، حيث تم القيام بأكثر من 5 آلاف حملة توعية صحية بكافة محافظات الجمهورية لنشر رسائل التوعية والإرشادات السليمة للتعامل مع الفيروس والإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها للحد من انتشاره، بالإضافة إلى توزيع حقائب مستلزمات الحماية والنظافة الشخصية لأكثر من 30 ألف مستفيد بالقرى والمدارس ودور الرعاية، وعلى التوالي كانت حملات التوعية الصحية غير المباشرة مستمرة من خلال رسائل التوعية المرئية عبر منصات التواصل الاجتماعي، وملصقات الرسائل التوعوية المتنوعة بمختلف الأماكن العامة، وتقديم خدمات الإرشاد الصحي والرد على الاستفسارات الخاصة بإجراءات العزل المنزلي الوقائي عبر الهاتف.

واستكمالا للدور التوعوي المباشر تم تنفيذ أكثر من 1900 مهمة تنظيم لتجمعات المواطنين ونشر رسائل التوعية بينهم خلال أيام صرف المعاشات بمكاتب هيئة البريد والمدارس، وتنظيم جموع المواطنين أيام الانتخابات وجموع الطلاب أثناء الامتحانات داخل الجامعات وغيرها.

 وقام بتنفيذ كافة تلك التدخلات أكثر من 30 ألف متطوع من متطوعي فروع الهلال الأحمر المصري بالمحافظات بما يتجاوز أكثر من 300 ساعة عمل تطوعي

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك