الإثنين - الموافق 25 يناير 2021م

التضامن الاجتماعي في 2020.. جهود وإنجازات ..الحماية الاجتماعية. منظور جديد لمواجهة الفقر متعدد الأبعاد

محمد زكى

يعد ملف الحماية الاجتماعية من الملفات التي توليها وزارة التضامن الاجتماعي أهمية قصوى لمواجهة الفقر متعدد الأبعاد ، حيث تشمل الحماية الاجتماعية مجموعة التدابير الحمائية التي تتبناها الوزارة للوفاء بالاحتياجات الأساسية للأسر التي تعاني من الفقر والبطالة ومحدودية الدخل والظروف الاقتصادية غير المتوقعة والكوارث الطبيعية أو الحوادث، وذلك لضمان الحد الأدنى لمستوى المعيشة وتعزيز القدرة على إدارة المخاطر الاقتصادية وتحقيق الاستقرار المجتمعي.
هذا بالإضافة إلى التدابير التأمينية التي تتبناها الوزارة لتحسين وضع أصحاب التأمينات الاجتماعية والمعاشات والتي يستفيد منها شريحة المتقاعدين مقابل الاشتراكات التي تم سدادها أثناء فترة خدمتهم، وذلك لحمايتهم وتأمينهم اجتماعيا ًواقتصاديا ولدعم النمو الاقتصادي بوجه عام.
الدعم النقدي المشروط “تكافل وكرامة”
تم إطلاق برنامج “تكافل وكرامة” في مارس 2015 ضمن تطوير منظومة الحماية الاجتماعية وشمول الأسر الفقيرة وذوي الإعاقة والمسنين والأيتام تحت مظلة شبكات الأمان الاجتماعي، وذلك في قاعدة بيانات مُميكنة.
وتوضح البيانات تحديث مؤشرات تسجيل الأسر المستفيدة وصرف الدعم النقدي من بداية البرنامج حتي صرفية نوفمبر 2020
وتوسع البرنامج في جميع أنحاء الجمهورية ليشمل 27 محافظة و345 مركز و5630 قرية، وتحتوي قاعدة البيانات على عدد 8,483,409 أسرة بما يشمل 30,985,572 فرد بما يشمل تكافل وكرامة والضمان الاجتماعي
ووصل عدد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة عدد 3,413,006 أسرة منهم 63.7% ببرنامج تكافل و36.3% ببرنامج كرامة بما يشمل 15 مليون فرد.
وزادت الموازنة المخصصة للبرنامج من 147 مليون جنيه في أول إطلاق البرنامج في الموازنة لعام 2014- 2015 إلى 17.5 مليار جنيه في موازنة العام المالي 2018-2019، بينما بلغت موازنة العام المالي 2019-2020 قيمة 18.5 مليار جنيه مصري، كما بلغت قيمة الدعم النقدي التي تم تحويلها للأسر المستفيدة مبلغ 55,483,376,005 جنيه مصري حتى نوفمبر2020.
وقد تم ميكنة كافة تطبيقات الدعم النقدي ويجري تحديثها بشكل دوري شامل لتشمل تسجيل استمارات التقديم والتحقق من صحة البيانات بالربط مع الجهات الخارجية شريكة التنفيذ وتطبيق احتساب درجة الفقر والدفع الالكتروني لمستفيدي الدعم النقدي وتلقي ومعالجة التظلمات وإدارة حالة المستفيدين، وتطبيق المشروطية التعليمية والصحية (بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والأزهر الشريف، ووزارة الصحة والسكان ووزارة الدفاع) وغيرها من تطبيقات التشغيل الإداري للمنظومة على مستوى ديوان عام الوزارة وكذلك المديريات والإدارات الاجتماعية في كافة محافظات الجمهورية، واجراء الدورات التدريبية لكل من هذه التطبيقات
كما تم ربط بيانات تكافل وكرامة بالضمان الاجتماعي والتأمينات والمعاشات الاجتماعية وقواعد البيانات الموحدة لدي هيئة الرقابة الإدارية ووزارات التربية والتعليم والتعليم الفني، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والازهر الشريف
ويقوم على تشغيل المنظومة 12 ألف باحث اجتماعي منهم 3500 اخصائي علي مستوي المديريات والإدارات الاجتماعية بالإضافة إلي عدد 8,500 أخصائي علي مستوي الوحدات الاجتماعية، وجاري تدريبهم جميعاً على استكمال بيانات استمارات الأسر وعلى استخدام اللوحات الإلكترونية
ويتم تلقي تظلمات تكافل وكرامة عبر بوابة شكاوي البرنامج وبوابة شكاوي مجلس الوزراء وتطبيق شكاوي الخط الساخن 19680، ووصل عدد الشكاوي التي تم تلقيها عدد 660,184  تم الرد علي 70% منها، وجار فحص المتبقي
وتم تطوير معايير التحقق لضبط عمليات الاستحقاق والاستبعاد للأسر غير المستحقة للدعم، وتم تطويرها بالتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية للتحقق من بيانات المستفيدين والمتقدمين الجدد بدورية شهرية وذلك من خلال قواعد البيانات القومية الموحدة تحت إدارة الهيئة
ويجري متابعة أعمال لجان المساءلة المجتمعية التي تم تشكيلها من القيادات الحكومية والأهلية والشعبية والمعتمدة من طرف المحافظين وتحت قيادة رؤساء الوحدات المحلية علي مستوي الجمهورية والتي وصل عددها إلي 2,256 لجنة. وذلك للمساهمة في التحقق من بيانات المستفيدين
برنامج الدعم النقدي غير المشروط “الضمان الاجتماعي”
تقدم الوزارة مساعدات شهرية ضمانية لحوالي 399 ألف اسرة، وتبلغ موازنة الضمان الاجتماعي حوالي 6.5 مليار جنيه للعام المالي 2020/2021 ومن الجدير بالذكر أن المساعدات الشهرية الضمانية دعم نقدي غير مشروط يتم تكاملها مع برنامج الدعم النقدي المشروط “تكافل وكرامة”. ويتم حالياً مراجعة قانون الضمان بعد دمج جميع أنواع الدعم النقدي ووضع معايير جديدة للقبول والإقصاء والتي تقرها لجنة تنقية بيانات الضمان التي تم تشكيلها بقرار وزاري تم صدوره في يونيه 2017
وفي إطار تدقيق البيانات وترشيد الموارد الحكومية والحرص على وصول الدعم لمستحقيه، تقوم الوزارة بعمليات مراجعة جميع الأسر التي تحصل علي مساعدات شهرية ضمانية ميدانياً وإعادة البحث الاجتماعي لها بنفس المنهجية التي يقوم عليها برنامج “تكافل وكرامة” وهو منهج قياسات الفقر متعدد الأبعاد، وباستخدام نفس الأدوات البحثية حتى يتم التعامل مع كافة الفئات المتقدمة للحصول على الدعم في إطار الحرص على مبادئ الإنصاف والعدالة والترشيد.
ويبلغ عدد المستفيدين من المساعدات الضمانية منذ بداية العام الحالي 398496 أسرة بقيمة ما يزيد عن  2.8 مليار و479 ألف و915 جنيه، كما بلغ عدد المستفيدين من معاشات الطفل 46599 أسرة بقيمة إجمالية 45.7 مليون جنيه، في حين يبلغ عدد المستفيدين من المساعدات الاستثنائية 46078 أسرة بقيمة دعم 8.6 مليون جنيه.
الإغاثة والنكبات
وصل عدد المستفيدين من تعويضات الإغاثة والنكبات خلال الفترة من 1/1/2020 حتى تاريخه (13024) أسرة بتكلفة إجمالية تراكمية قدرها 58,653,842 جنيه ، كما بلغ إجمالي المنصرف للمساعدات الاستثنائية بشمال سيناء مبلغ وقدره 51 مليون جنيه خلال الفترة من 1/1/2020 حتى تاريخه.
توفير سكن للأسر الأولى بالرعاية
حرصا على توفير سكن آمن للأسر الأولى بالرعاية، تقوم الوزارة بتنفيذ مشروع “إسكان الأسر الأولى بالرعاية” للمساهمة في توفير وحدات سكنية بالمدن الجديدة والتي يوجد بها مناطق صناعية لإتاحة فرص عمل بالمصانع لأفراد الأسرة ، حيث تمتلك الوزارة عدد ( 539 ) وحدة سكنية دفترياً ونقلاً من وزارة الإسكان في 9 مدن جديدة  وهى (6 أكتوبر، برج العرب الجديدة، السادات، الشروق، الشيخ زايد، بدر، الصالحية الجديدة، دمياط الجديدة، 15 مايو ) ، على أن تكون هذه الوحدات حق انتفاع بتعاقد لمدة عام واحد قابل للتجديد في حالة استمرار توافر شروط الاستحقاق وسداد الالتزامات المطلوبة من رب الأسرة وبشرط إقامته الدائمة بالشقة مع أسرته.
وتقوم الوزارة بإجراء البحث الاجتماعي الميداني لجميع المتقدمين المنطبق عليهم الشروط العامة وتساهم في تحديد المستحقين من عدمه وفقاً لشروط ومعايير اختيار الأسر الأولى بالرعاية للحصول على وحدة سكنية، وبلغ عدد الأسر المستفيدة من الوحدات السكنية حتى تاريخه (446) وحدة
التأمينات الاجتماعية
تم زيادة المعاشات عام 2020 بنسبة 14% على إجمالي قيمة المعاش بحد أقصى للزيادة 980 جنيه، ويبلغ الحد الأدنى للمعاش اعتبارًا من 1/7/2019 وفقًا لقوانين التأمين الاجتماعي بواقع 900 جنيهًا شهريًا، كما تم تحسين المعاشات بصفه استثنائية للحالات الاولي بالرعاية للظروف الاجتماعية والمرضية كما أنه وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء تم صرف معاش شهري لأسر ضحايا الإرهاب.
وفيما يتعلق بالإصلاح التشريعي لنظام التأمينات الاجتماعية والمعاشات فقد تم إصدار قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الصادر بالقانون رقم 148 لسنة 2019 بتاريخ 19/8/2019 حيث ُنشر هذا القانون في الجريدة الرسمية بتاريخ 19/8/2019 بالعدد رقم 33 مكرر (أ)، ويُعمل به اعتبارًا من 1/1/2020، فيما عدا المواد 111 و112 و113 و114 الخاصة بفض التشابكات المالية بين نظام التأمينات الاجتماعية والمعاشات والخزانة العامة حيث يعمل بها من اليوم التالي لتاريخ نشره.
وفيما يتعلق باللائحة التنفيذية للقانون فقد تم إعدادها وإرسالها إلى مجلس الوزراء حيث قام بإحالتها إلى مجلس الدولة – قسم التشريع لمراجعتها , وقد قام قسم التشريع بمجلس الدولة بمراجعتها ووضع تقرير عن ذلك تضمن أهم الملاحظات عليها وتم إرسال ذلك إلى مجلس الوزراء الذى قام بدوره بإحالتها إلى الهيئة لقومية للتأمين الاجتماعي ووزارة التضامن الاجتماعي ، وجار استيفاء ملاحظات قسم التشريع ثم إرسالها إلى مجلس الوزراء للعمل على إصدارها، كما تم صدور قرار رئيس الجمهورية رقم (392) لسنة 2020 بتشكيل مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي المعمول به اعتبارا من 14/7/2020 ( اليوم التالي لتاريخ نشره بالجريدة الرسمية )، والمتضمن تشكيل المجلس برئاسة اللواء / جمال عوض محمود محمد.
العلاوات الخاصة
تم صدور القانون رقم 25 لسنة 2020 بزيادة معاش الأجر المتغير عن العلاوات الخاصة التي تقررت بدءًا من 1/7/2006 ولم تضم إلى الأجر الأساسي في تاريخ استحقاق المعاش وتعديل بعض أحكام قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الصادر بالقانون رقم 148 لسنة 2019، كما تم صدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1248 لسنة 2020 بشأن قواعد وأحكام ومواعيد صرف زيادة معاش الأجر المتغير عن العلاوات الخاصة التي تقررت بدءًا من 1/7/2006 ولم تضم إلى الأجر الأساسي في تاريخ استحقاق المعاش، كما تم صرف ما يقرب من 7 مليار جنية التكلفة السنوية لقيمة العلاوات الخاصة المستحقة تطبيقاً لأحكام القانون رقم 25 لسنة 2020 لعدد 2.5 مليون صاحب معاش ومستفيد تقريباً وبإجمالي قيمة متجمد مستحق 28 مليار جنية يتم صرفها على أربع دفعات سنوية لأصحاب الشأن.
تطوير الخدمات التأمينية المقدمة
تم إعادة اطلاق الموقع الكتروني للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بموجب الاتفاق المبرم بين كلاً من وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة أسيت، حيث يتم من خلاله تقديم (25) خدمة استعلام و(5) خدمات  تفاعلية enter-active))، حيث تم ميكنة تحصيل مستحقات التأمينات من خلال الربط مع مركز التحصيل والدفع الالكتروني بوزارة المالية مما يوفر الوقت والجهد، وتم إنشاء مركز احتياطي للطوارئ لمنظومة تكنولوجيا المعلومات بالصندوق العام والخاص وتم بدء التشغيل التجريبي.
كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع بنك مصر لميكنة المدفوعات النقدية المستحقة للمتعاملين مع الهيئة، كما تم توقيع بروتوكول تعاون لتقديم خدمات التحصيل الإلكتروني بين البنك الاهلي المصري والهيئة القومية للتأمين الاجتماعي
تم توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي وعدد من الشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام بشأن آلية سداد مديونيات التأمينات الاجتماعية المستحقة على شركات قطاع الأعمال العام.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك