الثلاثاء - الموافق 16 أغسطس 2022م

التبول اللاإرادي عند الأطفال

*- يعرف التبول اللاإرادي أو السلس البولئ
عند الأطفال بخروج البول بشكل لا إرادي
خلال النهار أو أثناء النوم ، بعد مرحلة تعلم
استخدام جيدا للمرحاض ، ومن الجدير بالذكر
أن الأطفال يتعلمون السيطرة على المثانة في
المرحلة العمرية بين سن السنتين والأربع سنوات ،
وتعد مشكلة التبول اللاإرادي من المشاكل الصحية
الشائعة عند في المرحلة العمرية بين سن الرابعة
والسابعة ، حيث أظهرت الدراسات إصابة ما يقارب
20% من الأطفال في سن الخامسة بمشكلة
التبول اللاإرادي لا تكون ، و10% من الأطفال
في سن السابعة من العمر ، وتجدر الإشارة إلى
أن معظم حالات التبول اللاإرادي لا تكون بسبب
مشاكل مرضية في أحد الأعضاء ، وتزول مع تقدم
الطفل في العمر دون الحاجة للعلاج من الطبيب ،
ويمكن مراجعة الطبيب المختص للتأكد من عدم
وجود مشكلة صحية تؤدي إلي إصابة الطفل
بالتبول اللاإرادي ، ويجدر بالأهل الصبر وتفهم
حالة طفلهم جيدا ، وذلك من أجل حل هذه
المشكلة .
« أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال »
*- تعد مشكلة التبول اللاإرادي خلال النهار تكون
أكثر شيوعا عند الإناث ، بينما يكون التبول
اللاإرادي أثناء النوم أكثر شيوعا عند الأطفال
الذكور ، ولم يتم إلي الآن تحديد المسبب
الرئيسي لمشكلة التبول اللاإرادي ، التي تحدث
دون وجود مشكلة صحية كما ذكرنا سابقا ،
ولكن تجدر الإشارة إلى أن نسبة إصابة الأطفال
بالتبول اللاإرادي تزداد في حال معاناة أحد
الوالدين من هذه المشكلة الصحية في مرحلة
طفولته ، وذلك بنسبة تصل إلي 45% ، مما
يدل علي وجود رابط بين الوراثة والإصابة
بالتبول اللاإرادي ،
« ومن الأسباب التي قد تؤدي إلي الإصابة
بالتبول اللاإرادي عند الأطفال ما يأتي : -»
*- فرط إنتاج البول .
*- المعاناة من الإمساك .
*- المعاناة من أحد مشاكل النمو .
*- الإصابة بمرض السكري .
*- حبس البول بشكل إرادي من قبل الطفل .
*- الإصابة بالعدوي في أحد أجزاء الجهاز البولي .
*- المعاناة من أحد التشوهات الخلقية ، مثل ضيق
إلاحليل وانسداد مجرى البول .
*- عدم استجابة الدماغ لبعض الإشارات
الفسيولوجية الطبيعية التي تصدر عن المثانة .
*- المعاناة من احدي المشاكل العصبية ، مثل
الإصابة بتشقق العمود الفقري ، أو أحد
التشوهات العصبية الخلقية الآخري .
« أعراض الإصابة التبول اللاإرادي عند الأطفال»
*- يعتبر خروج البول بشكل غير مقصود من
الأعراض الرئيسية للإصابة بالتبول اللاإرادي ،
ويؤدي ذلك إلي ملاحظة وجود بول على الملابس
الداخلية للأطفال ، أو علي السرير ، وفيما يتعلق
بالأعراض التي قد تظهر في حال وجود مشكلة
صحية أخري تؤدي إلى التبول اللاإرادي في النهار ،
فنذكر منها ما يأتي : –
*- التبول أكثر من ثماني مرات في اليوم الواحد .
*- عدم إفراغ المثانة بشكل كامل عند استخدام
المرحاض للتبول .
*- انخفاض عدد مرات الدخول للحمام وتفريغ
المثانة ، إلي مايتروح بين 2 – 3 مرات يوميا ،
حيث إن عدد مرات التبول الطبيعية في اليوم
الواحد لدي الأطفال يتراوح بين 4 – 7 مرات .
*- ملاحظة قيام الطفل ببعض الحركات غير
الاعتيادية ، مثل التشنج أو الارتباك ، والقرفصاء ،
وضم القدمين ، وذلك لتجنب خروج البول بشكل
لا إرادي .
*- أما بالنسبة للتبول اللاإرادي الليلي فيعد من
المشاكل الشائعة لدي الأطفال ، ولا يكون مصحوبا
بأي مشاكل صحية في الغالب ، خاصة في حال كان
من المشاكل الشائعة بين أفراد العائلة في الصغر ،
ومن الأعراض التي قد تدل علي وجود مشكلة
صحية تؤدي إلي حدوث التبول اللاإرادي الليلي :
التبول علي الفراش أثناء النوم بين 2-3 مرات في
الاسبوع الواحد لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر متتالية .
*- التبول علي الفراش أثناء النوم بشكل يومي .
*- عودة مشكلة التبول اللاإرادي بعد إنقطاعها لمدة
دامت ما يقارب الستة أشهر .
« طرق علاج التبول الليلي عند الأطفال »
لعلاج التبول الليلي عند الأطفال والتخلص
منه هناك طرق يجب اتباعها ومنها : –
*- تجنب طرح المشكلة من قبل الأبوين أمام
الآخرين لتخفيف الشعور بالحرج عند الأطفال .
*- عدم توبيخه أو ضربه بسبب هذه المشكلة كي
لايزداد الأمر سوءا ، ودائما يجب القول للطفل
بأنها مشكلة مؤقتة ستنتهي في وقت معين .
*- أمر الطفل بالذهاب إلي دورة المياه مرة كل
ساعتين علي الأقل ، وخاصة قبل أن يخلد
إلي النوم .
*- تقليل الأم من تقديم المشروبات والسوائل
للطفل ، وتجنبها قبل وقت نوم الطفل بثلاث
ساعات .
*- صبر الأم علي حل هذه المشكلة ينعكس بشكل
إيجابي علي نفسية طفلها .
*- صبر الأم علي حل هذه المشكلة ينعكس بشكل
إيجابي علي نفسية طفلها .
*- الاهتمام بنظافة الطفل بشكل دائم وذلك بتبديل
ملابسه الداخلية والخارجية التي من الممكن أن
تحدث التهابات له أو يمكن أن يصاب بالعدوي
من خلالها .
*- إيقاظ الأم لطفلها وقت نومه مرة كل ساعتين ؛
بحيث يذهب لدورة المياه ، واعتماد هذه
الخطوة سيشعر الطفل بالقدرة على التحكم
بنفسه بالتدريج .
*- تقديم الغذاء الصحي للطفل بحيث يخلو من
التوابل والأملاح و السكريات .
*- إذا استمرت المشكلة عند الطفل يجب أخذه
للطبيب ليقوم بفحصه وإعطائه الدواء المناسب .

 

مع تحياتي دكتور فريد مسلم .

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك