الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

البعوضه…. هذا خلق الله

 

هذه البعوضة، مخلوق صغير الحجم، عظيم القدر، بالغ الضر على من سلطها الله عليه من العباد، ورغم صغر حجمها وضآلة شأنها فإن الدنيا

كلها لا تساوي عند الله جناحها، ولو كانت الدنيا تساوى عند الله جناحها ما سقى الكافر منها شربة ماء ولذلك ضرب الله بها المثل في كتابه الحكيم قال الله تعالى :  (إن اللهَ لا يَسْتَحى أن يَضَربَ مَثلا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوقَهَا فأما الَّذيَنَ امَنُوا فَيَعْلمُونَ اَنَّهُ اْلَحُق مِنْ رَبّهِم وأما الَّذيَن كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أراد اللهُ بِهذَا مَثَلا يُضِلُّ بِهِ كَثيراً وَيَهدِى بِه كَثيراً وَمَا يُضِلُّ ِبِه إلا الفَاسِقيَن| (البقرة: 26 )

وضِعت البعوضه تحت مجهر إلكتروني يكبّر ٤٠٠٠٠٠ مرّة فإذا في رأسها مئة عين ،وزن البعوضة واحد على الف من الغرام ، في فمها 840 سنّا ، في صدرها قلوب ثلاثة ، قلب مركزي وقلب لكل جناح ، وفي كل قلب اذينانِ وبطينانِ ودسامان وتملك البعوضة جهاز لا تملكه الطائرات ، تملك جهاز استقبال حراري ، هي لا ترى الأشياء لا بألوانها ولا بأشكالها ولا بأحجامها ، ولكن ترى الأشياء بحرارتها فقط، الغرفة في الشتاء حرارتها 5 والطفل 37 لا ترى الاّ الطفل ، معها جهاز تحليل دم ،لايناسبها أي دم ، فهي تأخذ عينه ان لم يعجبها لا تلسعه .

ينام طفلان على نفس السرير ، ترى واحدا غير ملسوع والثاني مرقّط ومهترأ لسعاً ، معها جهاز تحليل ، ومعها جهاز تمييع دم لان دم الانسان سمج وثقيل عليها فلا يسيل في خرطومها لذلك تميعه وتخففه ، ومعها جهاز تخدير ، كي لا يقتلها الشخص وعندما تشبع تماماً ، يشعر الانسان باللسعة فيضرب مكان اللسعة بقوة وغضب ، وهي في سماء الغرفة……
وفي خرطومها 6 سكاكين أربعة منهم لأحداث جرحاً مربعاً وسكينتان تأخذ شكل انبوم امتصاص الدم ، وفي أرجلها مخالب اذا وقفت على سطح خشن ، ومحاجم اذا وقفت على سطح أملس …… ….

اما الآية ( فما فوقها ) فهذا الإعجاز الأكبر فقد اكتشف العلماء مؤخراً ان هنالك مخلوق يعيش على جسد البعوضة لايرى بالعين المجردة ، ولهذه الكلمة اكثر من معنى فالقرآن له سبع بطون وسبع تفاسير ،
فجملة فما فوقها تأتي بمعنى الحشرة التي تعيش على جسدها ،وتأتي بمعنى كل مخلوق أكبر من البعوضة

هذا خلق الله فأراني ماذا خلق الذين من دونه ،

)إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ ] (البقرة[26:

جمع واعداد

د/ عبد العليم سعد سليمان دسوقي

مدرس علم الحيوان الزراعي

قسم وقاية النبات

كلية الزراعة – جامعة سوهاج

د. عبد العليم سعد سليمان دسوقي

د. عبد العليم سعد سليمان دسوقي

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك