الإثنين - الموافق 19 أغسطس 2019م

البشريــــــة ….والأســـــلام

كتب :جمال زرد
فى هذة الأيام المباركة… نقول أن اسلامنا الحنيف الذى نزل على رسولنا الكريم علية وعلى الرسل والأنبياء الصلاة والسلام …قدم تشريعات كثيرة من أجل البشرية …….دون النظر الى عقيدة أو ملة أو ميثاق عالمى ” كميثاق الأمم المتحدة ” تلك التشريعات قامت على تحقيق الأنسانية فى كل مكان وزمان…. وربطت بين حقوق الأنسان والواجبات التى علية للمجتمع من حولة خاصة فى وطنة التى يعيش على أرضة ……حيث ساوت بين الجميع بعيدا عن العنصرية المتواجدة فى أمريكا وبعض بلاد الغرب….فالشريعة الاسلامية ساوت بين الجميع لأن البشرية جميعها من أبناء سيدنا أدم علية وعلى رسولنا الصلاة والسلام ….وفى منطقتنا العربية أستفاد الكثيرون من عدالة الأسلام.خاصة فى مصر ..و حافظت على وحدة الشعوب العربية ….دون النظر الى الحكومات التى تحكمهما كشعوب …….فأدى ذلك الى عدم الأنفلات والأنهيار الأخلاقى والتفكك الأسرى ….فأصبح كل مسلما يراعى الحقوق الشرعية لمن حولة وفى مجتمعة خاصة مع الأقباط ويحدث ذلك بالفعل وليس بالقول على أرض مصر المحروسة….وذلك قبل تنادى الأمم المتحدة بأعلان حقوق الأنسان بقرون من الزمان

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك