الخميس - الموافق 25 فبراير 2021م

البشارة العظمى . . الإلتجاء الأبدي

MHany
البشارة العظمى . . الإلتجاء الأبدي

طول ما أنت عايش ليك مستقبل
الأموات فقط ما لهم مستقبل
الحياة هي للأحياء فلنعيشها
حياة كل امرئ نفيسة
Ø Ø Ø
نسيت أنك كائن ذكي مستقل
فقط بهدف إنهاء دورة كما هو شأن الحيوانات
ولادة – نمو – تناسل فموت
نحن نجهل أن التجدد هو البقاء على الحياة
Ø Ø Ø
أنت فاكر نفسك شاب وفي مرة ياعم أنت لسه شباب
أنا في عز شبابي وبعد فترة لما كنت في شبابي
ده رجله والقبر، ألا ليت الشباب يعود يوماً
Ø Ø Ø
السبب في الحياة هو الأستعداد للبقاء ميتاً لفترة أطول
لتكون في أبدية لا تنتهي
هذا أسوء وقت في حياتك
خدمة أناس يعاملونك كقطعة قمامة كما ظننت نفسك
Ø Ø Ø
ليس علينا سوى الأنتظار بعض الوقت لليوم الصحيح
الحياة هي لحظة دافئة قصيرة
والموت هو الراحة الباردة الطويلة
نسكن الحياة لنعيش الموت
Ø Ø Ø
الموت!
بغض النظر عن إنتهاء البدن والإستعمال البيولجي للجسم الذي عاش بطريقة خاطئة
ما يقلقنا في الموت هو وضع حد للعلاقات التي كانت لدينا
وترك الذكريات والملذات (الحياة اليومية)، (إنهاء الأنا)
ماذا يحدث للوعي أقصد هنا وعي الإنسانية الواسعة التي بداخلك
إنني الإنسانية جمعاء وليس وعيي الخاص
ربما كان للموت معنى عظيم وعلاقة رفيعة بالمحبة
عند إنتهاء العمل تأتي المحبة
Ø Ø Ø
نحن نخشى الخلود أبدا بعد الموت في أي فريق أكون
إن جائني الموت في هذه اللحظة
لن أخاف، مهم حصل
Ø Ø Ø
أغلبنا ينفقون حياتهم حتى يصلون للقبر
هذه الدنيا سجن، نحن المساجين
أحفر سجنك، وأعتق ذاتك
المرء يبتلي في هذه الحياة بالدنيا والشيطان والنفس والهوى
Ø Ø Ø
الحياة ليست كئيبة أو مملة، إنما هناك فقط أناس مملون يرونها هكذا
الكثير يموتون شباباً، لكنهم لا يذهبون إلى قبورهم إلا وهم في السبعينات
لا يمكنك هزيمة الموت
لكن يمكنك التغلب على موت الحياة
Ø Ø Ø
ما الذي تنوي فعله من أجلي؟
إننا سنكون صادقين حول أنني سأموت
من الذي يريد أن يكون العالم عند قدميه
الأمر مر بك، أليس كذلك؟
Ø Ø Ø
يبدو أن التغلب على الزمن هو الغاية الوحيدة لخلايا أجسامنا
وبتلك الطريقة عندما تموت الخلية ستعطي المعلومات والمعرفة للجيل القادم من الخلايا
والتي ستنتقل للجيل الآخر ثم من بعده
كن مسالماً، لا بد أن تنتظري فهي مسألة وقت
أدخري الوقت، أبقي هادئة وعلى قيد الحياة
Ø Ø Ø
أنا أدرك ذلك الأن أكثر من أي وقت مضى
وأقول الأن في تلك اللحظات التي ستذكرها
إننا محظوظين بأن نكون أحياء
لا تضيعوها وتعيشوا حسب رغبات الآخرين
أمنحوا حياتكم معنى، كافحوا من أجل مبادئكم بأي ثمن
لا تفاوض وحتى وإن لم نرى أهدافنا
فإننا حاولنا القيام ما بوسعنا، إنها ليست النهاية
أنتظر وأفعل ذلك ثانية
أنا فخور جداً بك
أنت تستحق ذلك
Ø Ø Ø
لنقم جميعاً بتهيئة الأجواء
أخلاق بالجنة لا توجد إلا في الكريم : العفو عمن ظلمك،
البذل لمن حرمك، الأحسان إلى من أساء إليك

قـلبت الـكتــــاب

التعليقات