الأربعاء - الموافق 17 أغسطس 2022م

الاعلامية فريهان طايع :- يقتل زوجته المذيعة شيماء جمال بعد اختفائها لعدة  أيام وتم العثور على جثتها

شيماء جمال الإعلامية  قد قتلت  بطريقة بشعة بعد أن استدرجها زوجها  لفيلا المنصورية حيث أقدم بإطلاق النار عليها  و قتلها و من ثم دفنها في المزرعة بكل برود سيادة القاضي
أين  الزواج الذي  هو مودة و رحمة و سكينة إذا  كانت الزوجة اليوم لن تستطيع  أن  تأمن  حياتها مع زوجها  و شريك حياتك فما بالك بالغريب ؟؟؟
الويل لقاضي  الأرض  من قاضي السماء ،الويل لزوج قد لطخ يديه بدم زوجته التى وثقت فيه
الويل لزوج استباح القتل وسيلة و هو الذي يطبق في القوانين كل يوم ،و هو الذي يعاقب مرتكبي الجرائم  كل يوم و هو الذي أقسم  أن يصون رسالته في  الأرض  و هي تحقيق العدالة اليوم القاضي قد طغى و ظلم و اظطهد و قتل امرأة ضعيفة بالغدر ذنبها الوحيد أنها  وثقت فيه و كيف لها  أن تصدق ثانية أن نهايتها ستكون على يديه
هذا قاضي خائن  قد خان الأمانة  ،هذا قاضي فاسد  قد أفسد  في الأرض  عوضا أن يحقق العدالة
هذا الزوج  يجب أن تكون عقوبته أشد من الشخص العادي لأنه  قاضي ،لأن ما فعله أقل  ما يقال عنه جريمة لا أجد كلمة واحدة أصفه بها كيف لقاضي بكل مدراكه العقلية أن يقدم على هذه الجريمة  بكل أركانها
كيف لزوج قد عمل سنوات في القضاء و طبق القانون على المجرمين أن يكون أبشع من المجرمين
حتى المجرمين  البعض منهم قد ارتكبوا جرائمهم تحت تأثير  المخذرات و الحشيش و هم أصلا  بلطجية يعني منحرفين ليسوا أسوياء لكن هذا ماذا كيف يقتل ؟؟؟ كيف دبر لهذه الجريمة؟
كانت إعلامية صوتها يصل لناس اليوم أصبحت  خبر غدا قد أكون  أنا أو  غيري لم نعد نستطيع  أن  نأمن  حياتنا بعد الآن نريد القصاص لروح المذيعة الزميلة التى أوجعني رحيلها بهذه الطريقة نريد  الإعدام لهذا الزوج الذي سولت له نفسه بقتل المذيعة شيماء جمال بدون رحمة  و لا رأفة الاعدام لقاتل شيماء جمال

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك