الإثنين - الموافق 17 مايو 2021م

الاصلاح الاقتصادي علاج خاطي لتشخيص خاطي

طالب الرئيس تقيم الاصلاح الاقتصادي ..وانا راي الشخصي وهو يحتمل الصواب والخطا الاصلاح الاقتصادي لم يذيد مصر الا خراب اقتصادي وتعقد المشكلة الاقتصادية لقد قمنا بالاصلاح الاقتصادي لثلاث اسباب
1- ان البنك المركزي يدعم الدولار ب4 من سعر 11 في البنك الي 15 في السوق السوداء
2- زيادة العجز التي تضطر الدولة لاقتراضة مما يذيد من الديون ويحملنا فوائد اكثر
3- زيادة حجم الدين وقال الرئيس نعمل اصلاح حتي لا نترك كل هذة الديون للاجيال القادمة
ماذا حققنا من نتائج التي كنا نهدف اليها
1- صحيح ان البنك المركزي توقف عن دعم الدولار 4 جنية لكن اصبحت كل الوزارات التي تتعامل بالدولار وزارة الدفاع وزارة الصحة وزارة التموين تدعم الدولار 7 جنية
2- زاد العجز قريب من الضعف رغم ما يدعية وزير المالية من انخفاض العجز بعد ما ينسبة الي الناتج القومي الاجمالي مع ان هذا رقم لو حوسب علية لطلبنا منة 1000 مليار ضرائب بدل من 600 مليار حيث سيكون ضرائب الناتج القومي الاجمالي 800 مليار غير ضرائب الجمارك والقيمة المضافة
3- تضاعف الدين الذي سوف نتركة للاجيال القادمة لسببين الاول ارتفاع قيمة الديون بالدولار بسبب ارتفاع قيمة الدولار ثانيا الاقتراض لسد العجز وفوائدة التي تذيد كل عام
4- مع ان ذلك لا يشغل بال الحكومة فان بقاء سعر الدولار في هذا المستوي يكلف المواطنين اكثر من 700 مليار جنية سنويا علي اقل تقدير عن الوضع السليم وكان سعر الدولار الان 10 جنية كما وعد رئيس البنك المركزي
واخيرا واذا كان برنامج الاصلاح جيد ويصلح لبعض الدول فانة لا يصلح لمصر لان مصر دولة لم تفطم شعبها حتي الان فهي مسئولة عن لبن الاطفال وعن الدواء وعن الدقيق والارز والسكر والزيت وغيرها من اشكال الدعم وانا هنا لا اطالب بتقليل الدعم لان هذا هو السبب الاساسي في فشل الاصلاح الاقتصادي لان الحكومة شخصت المرض علي انة زيادة الدعم ولكن المرض الحقيقي كان زيادة خدمة الديون الذي لم تلتف لة الحكومة بل بالعكس تضاعف في فترة الاصلاح خدمة الديون التي هي كانت التشخيص الصحيح للمشكلة وهنا استعين بمقولة الرئيس ان الاصلاح الاقتصادي علاج خاطي لتشخيص خاطي

والسلام عليكم ورحمة الله

احمد عبد الوهاب محمد محجوب

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك