السبت - الموافق 02 مارس 2024م

(الاسرة القوية في الإسلام) بإعلام زفتى

محمد زكى

في اطار اهتمامنا ببناء مجتمع قوى ومتماسك ولان الاسرة هي نواة اى مجتمع وهى اليد والدافع في عملية التنمية وهى التي تقود الدولة بل والأمة بأكملها الى التقدم والازدهار وان جميع الأديان اهتمت بها فكان لابد من توضيح هذه الأسس التي تقوم عليها وتساعد في تكوينها وبنائها بناء سليما صحيا لذا نظم مجمع اعلام زفتى في قاعته ندوة إعلامية تحت عنوان ” الاسرة القوية في الإسلام” والتي حاضر فيها فضيلة الشيخ السيد المرسى أبو عسل مدير عام إدارة اوقاف زفتى
والذي بدأ حديثه عن مقومات الاسرة القوية في الإسلام و أهميتها في المجتمع
ثم شرح أسس اختيار الزوج والزوجة والذى يجب ان يكونا “حسن الخلق ذو دين “كما قال رسول الله ( ص)” ……..فاظفر بذات الدين تربت يداك ”
ثم أشار الى ان المرأة هي أساس تكوين الاسرة الصالحة خُلقياً وصحياً وعلمياً.
واكد ان الإحصائية الرسمية للمشكلات الاسرية في محاكم الاسرة تتزايد بنسبة كبيرة وهذا للبعد عن منهج الله ورسوله وأيضا وسائل التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الاسرة المصرية
وفى الختام نصح الاب والام ان يحرصا في تربية النشء على حب الله ورسوله وتلاوة وحفظ القرآن الكريم وان يتمسكا بخلق رسول الله عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام .
شارك في الندوة موظفي بعض المصالح الحكومية.
بحضور الأستاذ / السيد سعدالله الغرباوي أخصائي الاعلام بالمجمع
ادار الندوة الأستاذ احمد عادل مجاهد مسئول وحدة الاعلام السكانى و أخصائي اول اعلام تحت اشراف الأستاذ عبد الله الحصري مدير مجمع الاعلام والاستاذة عزة سرور مدير عام إدارة اعلام وسط الدلتا.

التعليقات

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

الفراعنة على فيسبوك