الإثنين - الموافق 19 نوفمبر 2018م

الاستاذ محمود ياسين صاحب مبادرة زرع 20 الف شجرة مثمرة بالغردقة

هو من بدأ بالفكرة عندما تكلم وقال متى نتوقف عن زراعة أشجار الفيكس عدوة البيئة بمصر؟؟؟
هل هناك أشجار عدوة للبيئة؟
كتب :- عصام عبد الحكم
خبراء الزراعة وعلوم البيئة يجيبون بالإيجاب،
فمن أهم صفات الشجرة ان تكون ظليلة، وأوراقها تسقط في الخريف وتحمل معها الملوثات، ومورقة في الربيع، ولا تكون شرهة للمياه، ولا تؤثر علي الطرق، والأساسات، ولا علي جدران المباني، ومن الأشجار غير المستحبة شجرة “الفيكس”، ولكنها حبيبة المحافظين لأنها تنمو بسرعة وتعطي الإيحاء الكاذب بإنتشار الخضرة والتشجير، وشجرة الفيكس هي الهدية المفضلة من وزارة البيئة وتمنحها مجانا للجهات والهيئات والجامعات ولمن يطلب!

هذه الشجرة مطرودة من كل الجهات والهيئات، ومشاريع التشجير، لأنها شرهة للغاية لشرب الماء، أوراقها لا تسقط فتظل تحمل الأتربة ويصبح لونها رمادي، وجذورها قوية فتؤثر علي الطرق وأساسات المباني، وتجري بجذورها صوب الصرف الصحي، فتعطل التصريف، أي انها شجرة عدو وليست صديقة للبيئة.

لماذا إذن نزرع أشجار الفيكس؟!؟!!

..لا نستفيد منها بثمر و لا ظل و لا ننتفع بأخشابها فى الصناعة..

..توجد حوالى 60 مليون شجرة فيكس تقريبا فى مصر وحدها، تخيلوا كمية المية المهدرة في ري الشجرة عديمة الفايدة دي!!!

بدل الفيكس أي حد عايز يزرعه على السور لحجب الرؤية مثلا، ممكن يزرع شجر زيتون، على الأقل هنستفيد من الزيتون وهي شجرة مباركة.

.. الفيكس بتخرب التربة الزراعية من تحتها بسبب إمتداد جذورها و توغلها فى التربة

..هى الشجرة الوحيدة التى قد تساعد على إنتشار مرض الإنفلونزا

..لو زرعنا مكان الفيكس أشجار فواكهه و نخيل و حمضيات لكنا إستفدنا منهم و ضيقنا الفجوة الغذائية فى مصر

….أوقفوا زراعة الفيكس و إزرعوا مكانها نخيل و ليمون و جوافة و برتقال و مانجو و جميز و توت و تين و زيتون

إزرع شجرة مثمرة ومفيدة اليوم وليس غداً.

ممكن نزرع مليون شجرة مفيدة ومثمرة في شوارعنا وحدائقنا كلها…

 

التعليقات